NRT

اعلنت المفوضية العليا لحقوق الانسان في النجف، الثلاثاء، عن ازياد حالات العنف الاسري خلال الاشهر الثلاثة الاولى من عام 2021.

وذكرت المفوضية في تصريح خاص  لموقع NRT عربية، اليوم (13 نيسان 2021)، انه "سجلت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في النجف  زياد في حالات العنف الأسري وحسب التصنيفات المعتمدة لدى دائرة العنف الأسري في شرطة النجف حيث ازدادت حالات تعنيف الأزواج لزوجاتهم في ما يقارب 210 شكوى سجلت لدى دائرة العنف الأسري خلال الثلاث الأشهر الأولى العام 2021 وكذلك زيادة وارتفاع في حالات الآباء للأبناء بما يقارب الـ 60 حالة سجلت خلال نفس الفترة".

واضافت، ان "هذا الازدياد يعود الى دوافع واسباب اقتصادية واجتماعية وأيضا الأزمة الحالية التي يمر بها البلد وحظر التجوال وكذلك والوضع  الصحي العام أجمع دورنا ك مفوضية حقوق الإنسان نطالب مجلس النواب العراقي".

ودعت المفوضية الى الاسراع بتشريع قانون العنف الأسري والعمل به وكذلك قانون حماية الطفولة، وهما أهم قانونين يخصان شريحيتن مستضعفتين هما النساء والأطفال.

وواضح، ان المفوضية تعمل على نشر ثقافة حقوق الإنسان وكذلك التعريف بقانون العنف الأسري، ولاحظنا ان التعنيف  يشمل الذكور والإناث ولم يفرق الآباء بين الذكور والإناث لذلك كانت الفترة السابقة فترة عصيبة على الأبناء في التعنيف من قبل ذويهم وسجلنا حالات موثقة أما تكون مخفية اويتم الإعلان  عنها".

وتابعت، ان وسائل التعنيف تعددت ما بين الضرب والتكبيل بالسلاسل وحرق اعضاء من الجسم.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل