اعلنت وزارة الهجرة والمهجرين عن اغلاق مخيم / السلامية / في محافظة نينوى بعد عودة آخر مجموعة من الاسر القاطنة فيه ، البالغة / 68/ اسرة ، الى مناطقها الاصلية في اقضية ونواحي المحافظة.

وقالت الوزيرة ايفان فائق جابرو في بيان صحفي :" ان انهاء ملف النزوح يشكل اولوية لدى الحكومة لما ينطوي عليه من جوانب انسانية، فضلا عن أن حسمه يسهم في تعزيز السلم الأهلي في المجتمع العراقي ويفتح الباب أمام مستقبل ملائم لبناء منظومة اجتماعية مزدهرة ومستقرة".

واضافت جابرو :" ان آلاف الأطفال عاشوا بالمخيمات في ظروف صعبة، ومسؤوليتهم أمانة تقع على عاتق الجميع ، وقد آن الأوان لتنشئة هذا الجيل بشكل صحيح في بيئة مستقرة وملائمة تختلف كثيراً عن قسوة المخيمات".

واشارت الى انه :" بفضل الجهود المبذولة من قبل كوادر الوزارة ومحافظة نينوى وقيادة العمليات فيها ، تم اغلاق مخيم السلامية الذي كانت تقطنه أكثر من خمسة الآف عائلة ، وإنجاح خطة طوارئ الوزارة الرامية الى اعادة الاسر النازحة طوعا الى مناطقها"

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل