طالبت اللجنة القانونية النيابية ، مفوضية الانتخابات بايضاح خطة عملها استعدادا للاستحقاق الانتخابي القادم ونسبة انجاز وتوزيع البطاقات البايومترية، واعداد موظفي بعض مكاتبهـا في المحافظات التي تعاني نقصا في كوادرها ، وآلية تصويت النازحين، بالاضافة الى تثبيت موظفي عقود المفوضية على الملاك الدائم ، فضلا عن عدد ناخبي الخارج .

واكدت اللجنة القانونية ، خلال اجتماع مشترك مع اعضاء مجلس المفوضية والكادر الفني فيها ومدراء مكاتب المحافظات؛ لمناقشة استعدادات المفوضية لاجراء الانتخابات النيابية القادمة ، ضرورة استمرار التواصل والتعاون بين اللجنة النيابية والمفوضية ، حرصا من مجلس النواب على تهيئة الظروف المناسبة لاجراء الانتخابات ضمن التوقيتات المقترحة .

وقدم وفد المفوضية ايجازا عن المعوقات والمشاكل التي تعترض عملهم ، مبينا ان " عدد الناخبين وصل الى (25) مليون ناخب بعد احتساب المواليد الجديدة والذي وصل الى اكثر من مليوني ناخب".

واضاف الوفد ، ان " نسبة المسجلين بايومتريا الى الان وصل الى 61% اي ما يقارب (15) مليون ناخب" ، مشيرا الى عدم وجود احصائية محدثة عن عدد ناخبي الخارج والذي كان في عام 2018 ، حسب احصائية المفوضية ، اكثر من (800) الف ناخب ".

واكد انه " بسبب جائحة كورونا وصعوبة ارسال كوادر المفوضيـة الى الخارج لتحديث سجل ناخبي الخارج ، تمت مفاتحة وزارة الخارجية للاستعانة بكوادر الوزارة في السفارات العراقية للمساهمة في تحديث سجل الناخبين بعد تدريب تلك الكوادر"

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل