حذّر رئيس كتلة ائتلاف الوطنية البرلمانية كاظم الشمري، الثلاثاء، من إجراء انتخابات "غير ناضجة"، قد تتسبب بـ"كارثة كبيرة" في العراق، فيما هدد بـ"موقف سلمي" ضد العملية السياسية برمتها.

وقال الشمري في بيان ، إن "ائتلاف الوطنية يحذر من نتائج كارثية وعزوف سياسي وشعبي واسع عن المشاركة في الانتخابات المقبلة وهو ما سيفقدها شرعيتها ويؤدي الى تدوير ذات الوجوه او وكلائها".

وشدد الشمري على "ضرورة وضع حد للسلاح المنفلت ومعالجة الطائفية السياسية والمحاصصة التي كرسها القانون الانتخابي الجديد"، مشيراً الى ان "البرلمان اصبح عاجزا عن اداء دوره البناء بدليل التصريحات الصادرة عن البعض والتي تحدد عدد المقاعد الذي ستحصل عليه كتلهم، بالاضافة الى بقاء قانون الانتخابات بشكله الحالي الذي لا يلبي طموحات الجماهير".

وتساءل الشمري "ما الضامن الحقيقي لنزاهة الانتخابات وكيف يمكن ان تشرف الامم المتحدة على المناطق تحت سيطرة السلاح والمليشيات، في ظل اضطراب الوضع الامني وتداعياته اليومية، في الوقت الذي تنشغل الحكومة عن معالجة القضايا المهمة والمصيرية، وهذا ما ذهب اليه بعض رموز العملية السياسية ومنهم دولة الرئيس حيدر العبادي الذي اصدر بيانا بهذا الشأن".

وأردف قائل: "لا داعي لانتخابات ستكرس نكبة ابناء شعبنا وتزيد معاناته والعديد من القوى السياسية والشخصيات السياسية المهمة لن تقف مكتوفة الايدي وانما ستقف موقفا سلميا ضد العملية السياسية برمتها بشكلها الحالي، اذ لا داعي لانتخابات ستكرس نكبة ابناء شعبنا وتزيد معاناته".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل