علق السفير البريطاني في بغداد ستيفن هيكي، حول علاقة السفارة البريطانية في بغداد بالمتظاهرين المعتصمين في عدد من المحافظات

وقال هيكي في تصريحات تلفزيونية ان “السفارة البريطانية لايوجد لديها تواصل مع ساحات التظاهر ولا يوجد دليل على ذلك، ومن الجُنون تصور وجود علاقة بين السفارات والمتظاهرين”. 

واوضح ان “ربط المتظاهرين بالسفارات مبني على نظرية المؤامرة، ونتمنى ان يكون هناك حوار واحترام لحقوق الانسان في العراق”، قائلاً: “مهم جداً ان تكون هناك محاكمة ضد قتلة المتظاهرين”. 

وشدد السفير البريطاني على انه “لايوجد اي دعم مباشر للمتظاهرين من قبل السفارة البريطانية، فنحن نريد ان يكون في العراق احترام لحقوق الانسان”، مبيناً انه “لا يوجد تدخل من سفارتنا بشأن المتظاهرين، ونريد نساهم في مجال حقوق الانسان، لكن لن نتدخل مباشرة”. 

وافاد بأن “حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي تتقدم في نتائج التحقيق بقتلة المتظاهرين”، لافتاً الى انه “لم نشاهد استخدام نفس القوة المفرطة ضد المتظاهرين في الحكومة الحالية”. 

وحول الاحداث التي شهدتها ساحة الحبوبي في محافظة ذي قار وساحة اعتصام محافظة واسط، ذكر هيكي “سمعت ان تحقيقا سيكون بهذه الاحداث وانا اتمنى ان تكون نتائج التحقيق قريباً”.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل