فند رياض الحلفي مدير الصحة العامة في وزارة الصحة، تصريحاً سابقاً للوزير حسن التميمي، قال فيه إن أموال لقاح كورونا موجودة في وزارة المالية، وإن الوزارة تنتظر إقرار لقاح واعتماده من قبل الصحة العالمية، لتشتريه.

وقال الحلفي في تصريح متلفز، إن “اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية خصصت اموالاً كبيرة للحصول على اللقاحات المضادة لكورونا، إلا أنها لم تصرف من قبل وزارة المالية”.

وبين، أن “اللجنة العليا خصصت 50 مليار دينار لمواجهة كورونا وبعدها 5 مليون دولار إلا أن هذه الأموال لم تصرفها وزارة المالية لغاية الآن بسبب الضائقة المالية التي تمر بها البلاد”.

وأضاف، أن “وزارة الصحة تعتمد في مصروفاتها على موازنة 2019 التي تخلوا من التخصيص المالي لمواجهة كورونا”، لافتاً إلى أن “الحكومة مطالبة بالاستعداد لتسديد الدفعات المالية للشركات التي ستزود العراق بلقاح كورونا”، في حال اعتماده رسمياً.

واشار الحلفي إلى أن “العراق أَمن اللقاح من اتحاد كافي بنسبة 20% من المجتمع العراقي، وفتح قنوات تواصل مع شركة فايزر واكسفورد للتعاقد معهم للحصول على مزيد من اللقاح”، مشيرا إلى أن “وزارة الصحة وضعت شروطاً على هذه الشركات وسترفعها إلى اللجنة العليا والصحة والسلامة الوطنية، وفي حال المصادقة عليها ستباشر الوزارة بالتعاقد مع هذه الشركات”.

وتابع مدير الصحة العامة، أن “اتحاد (غافي) استلم الدفعة الأولى من الأموال العراقية للحصول على اللقاح”، دون أن يكشف عن حجم الدفعة، لكنه أشار الى أن “الحكومة ملزمة بتوفير باقي الدفعات”.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل