بغداد اليوم _ بغداد

كشف عضو مجلس النواب، عبد الهادي السعداوي، عن “توقف” دعوى قضائية أقامها العراق ضد تركيا، نتيجة سماحها بتصدير النفط من إقليم كردستان دون علم الحكومة المركزية.

وقال عبد الهادي السعدواي، في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن “الدعوى القضائية التي رفعت ضد تركيا في زمن حكومة رئيس الوزراء الأسبق حيدر العبادي نتيجة سماح انقرة، بتصدير النفط من إقليم كردستان دون علم الحكومة المركزية، ضيقت الخناق على الأتراك، لكنها توقفت بطريقة أو بأخرى بعد  نهاية فترة حكومة العبادي”.

وأضاف السعدواي، ان “هناك أموالا كبيرة لتعود لإقليم كردستان مودعة في مصارف تركيا”، مبينا ان “الأخيرة سلمت دفعات من تلك الأموال للإقليم، لأنها أدركت أن هناك محاكمات ودعاوى قضائية سترفع ضدها نتيجة القبول بتصدير نفط كردستان عبر أراضيها دون موافقة بغداد”.

وتابع عضو مجلس النواب، أن “الأتراك كانوا قد حاولوا الدخول بوساطات مع الحكومة العراقية لإيقاف الدعوى العراقية المقامة ضدهم، مقابل تحويل الأرصدة والمبالغ المالية المودعة في مصارف تركيا إلى الحكومة الاتحادية، وكذلك تسليمها جميع إيرادات تصدير النفط عبر جيهان”.

وكشفت تقارير صحفية العام الماضي، عن وجود دعوى قضائية رفعتها حكومة رئيس الوزراء الاسبق، حيدر العبادي، في المحكمة الدولية ضد تركيا، بسبب شراء الأخيرة النفط من إقليم كردستان العراق.

وبحسب وسائل اعلام، كانت الدعوى التي رفعها العبادي ضد تركيا بسبب شرائها النفط من كردستان، وسط ترجيحات بان الحكم فيها كان سيكون بفرض تعويض بقيمة 26 مليار دولار لصالح العراق.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل