/
/
/
/

بغداد- واع

اعتبرت لجنة الأمن والدفاع النيابية ،اليوم الاثنين، زيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لإقليم كردستان، نقطة تحول لحل الكثير من المشاكل العالقة، فيما طالبت بتسليم جميع من عليهم اوامر قبض ومطلوبين للحكومة الاتحادية.

وقال عضو اللجنة بدر الزيادي لوكالة الأنباء العراقية (واع): "إن زيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الأخيرة إلى أربيل ولقاءه بحكومة الاقليم، أكدا وجود تعاون وثيق من أجل ملاحقة الهاربين الذين عليهم أوامر قبض". لافتاً إلى أن "هذا التعاون نقطة تحول، لحل الكثير من المشكلات بين الحكومة الاتحادية والإقليم".

وأضاف أن "الكثير من المطلوبين موجودون بالإقليم، وإذا بدأت الأخيرة بتسليمهم ؛ فهذه خطوة جيدة نحو الأمام"، داعياً إلى أن "يكون هناك تعاون حقيقي ليس فقط بتسليم الهاربين، ولكن لحل كل المشاكل والمعوقات الموجودة بين الحكومة الاتحادية والإقليم، كي نخطو خطوات حقيقية، لبناء تعاون وطيد وقطع الطريق أمام الفاسدين الذين دائماً يستغلون وجودهم في أربيل للخروج خارج العراق او بقائهم في المحافظة".

واكد ،أن "التعاون بين الحكومة الاتحادية والإقليم موجود، لكننا ننتظر الأيام المقبلة، هل سيتم تسليم جميع المطلوبين للحكومة المركزية؟"، مشيراً إلى أن "مجلس النواب يتابع الموضوع بجدية"، مطالباً "الإقليم بتسليم جميع من عليهم أوامر قبض ومطلوبين للحكومة الاتحادية".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل