/
/
/
/

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن عناصر من الخدمة السرية أطلقوا النار على مشتبه به خارج البيت الأبيض.

وأضاف ترامب أن المشتبه به كان مسلحا ونُقل إلى المستشفى إثر إصابته.

وكان الرئيس الأمريكي في مؤتمر صحفي عندما اصطحبه فرد تابع للخدمة السرية إلى خارج القاعة. ولكنه عاد بعد دقائق وأخبر الصحفيين بالحادث.

وأبدى ترامب أثناء اصطحابه إلى خارج القاعة اندهاشه، قائلا: "ماذا يحدث هنا؟"

ولدى عودته إلى القاعة بعد حوالي تسع دقائق، أخبر ترامب الصحفيين بأنه يعتقد أن أفراد الخدمة السرية أطلقوا النار على مشتبه به مسلح "بحسب ما فهمت".

واعترف الرئيس الأمريكي بأن الموقف لم يكن معتادا، لكنه أشاد باحترافية عناصر جهاز الخدمة السرية.

"تحت السيطرة"

وقال ترامب: "كان هناك إطلاق نار أمام البيت الأبيض، لكن يبدو أن الموقف تحت السيطرة تماما".

وتابع: "لكن كان هناك إطلاق نار حقيقي، ونُقل أحدهم إلى المستشفى، لكني لا أعرف شيئا عن حالته".

وقالت الخدمة السرية على حسابها موقع التواصل الاجتماعي تويتر: "يمكن للخدمة السرية الآن أن تؤكد أن ضابطا تبادل إطلاق النار في شارع 17 ومنطقة بنسلفانيا أفنيو".

وأضافت: "جاء مسؤولو إنفاذ القانون إلى موقع الحادث، وسوف نوافيكم بمزيد من المعلومات".

وقال ترامب للصحفيين إنه لا يعرف ما إذا كان المشتبه به كانت لديه نوايا سيئة تجاه الرئيس الأمريكي.

وأضاف: "قد لا يكون لكل ذلك علاقة بي".

وسأل صحفي ترامب عما إذا كان ارتبك أثناء وقوع هذا الحادث، وكانت إجابة ترامب: "هل أبدو مرتبكا؟"

وتابع: "من سوء الحظ أن هذا هو العالم، وقد كان ولا يزال مكانا خطيرا، فالذي حدث لم يكن شيئا فريدا".

وأخبر الصحفيين أيضا بأنه نُقل إلى المكتب البيضاوي بعد خروجه من القاعة.

يُذكر أن وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين ومدير مكتب الإدارة والموازنة روس فاوت كانا من بين المسؤولين الذين تم إجلائهم - من قاعة المؤتمر بعدها أُغلقت القاعة تماما.

وقالت وكالات أنباء إن السلطات تبحث فيما إذا كان المشتبه به مختلا عقليا.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل