/
/
/
/

نشرت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" تقريرها حول تنظيم "داعش"، مؤكدة أن تركيا ما تزال "مركز ترانزيت" للسلاح والتمويل واللوجستيات الخاصة بالتنظيم، بالرغم من مشاركتها في مهام مكافحته.

التقرير الذي نشره مكتب المفتش العام بوزارة الدفاع الأمريكية مكون من 136 صفحة، ومعد للكونغرس بشأن عملية التحليل الداخلي التي تقودها ضد تنظيم داعش.

وأكد التقرير على أن تنظيم داعش يستمر في استخدام تركيا قاعدة لانطلاق عملياته، مسلطًا الضوء على تصريحات قيادة القوات الأمريكية في أوروبا.

وقال التقرير، إن "تركيا ما تزال مركزًا لتنظيم داعش، ولكن قوات الأمن التركية زادت من عملياتها ضد التنظيم في الأشهر الثلاثة الأخيرة".

وأوضح التقرير أن تصريحات قائد القوات الأمريكية في أوروبا كشف أن خطوات تركيا الأخيرة أثرت سلبًا على تدفق الأموال والمقاتلين والسلاح إلى داعش، إلا أن هناك خللا في المناطق الحدودية مع سوريا والعراق تسمح بعبور عناصر داعش وأسرهم عبر الحدود.

وأكد التقرير على أن داعش يستخدم تركيا خصيصًا لنقل الأموال، مشيرًا إلى أن وزارة الخزانة كشفت أن التنظيم كلَّف أكثر من 10 أشخاص ومؤسسات بهذه المهام داخل تركيا خلال 9 أشهر الأخيرة.

وكانت الولايات المتحدة فرضت في سبتمبر/ أيلول العام الماضي عقوبات مالية على 15 شركة ورجل أعمال في تركيا متورطين بدعم داعش وحزب الله وحركة حماس.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل