/
/
/
/

الصباح

اعلنت الهيئة العامة للجمارك، احصاء  32 حاوية تحتوي على مواد كيمياوية متروكة في احد موانئ ام قصر، مستوردة لصالح القطاعين الحكومي والخاص، مؤكدة انها مصنفة وفقا للمنشأ  بالمواد الخطرة والغازات النادرة والحامضية، في حين كشفت هيئة المنافذ الحدودية، عن المباشرة بجرد الحاويات ذات المواد الكيميائية لخزنها بعيداً عن المناطق السكنية.

وذكر مدير عام الجمارك، خالد صلاح الدين، لـ»الصباح»، ان «اجمالي  الحاويات المتروكة في ميناء واحد (ام قصر الجنوبي) والمستوردة خلال الاعوام 2011 ولغاية 2019  بلغت نحو 878 حاوية متروكة، بضمنها 32 حاوية للمواد الكيمياوية بحالة سائلة وغازية وباودر، وهذه الحاويات هي بواقع 506 مستوردة للقطاع الحكومي وحوالي 371 للقطاع الخاص.

ولفت صلاح الدين، الى انه وتأكيدا لتوجيهات رئيس الوزراء خلال زيارته الأخيرة لموانئ ام قصر للحد من ظاهرة التهرب والتلاعب بأوراق المعاملات ومعالجة للقضايا والمخالفات التي تعرقل العمل الجمركي، شددت الهيئة العامة للجمارك  في اعمام صدر الى جميع المراكز الجمركية على ضرورة جرد الحاويات والبضائع، لاسيما الخاصة بالمواد الكيمياوية والمواد الخطرة الموجودة والبضائع والادوية المتروكة في الموانئ والمنافذ البرية والجوية وعائدتيها واسباب عدم  انجاز معاملة على ان تنجز المهمة خلال 48 ساعة».

من ناحيته، اكد مدير مركز ام قصر الجنوبي، ايمن علي، ان “المحكمة المختصة أصدرت   بالمدة الماضية اوامر قضائية تقضي بإتلاف الحاويات المذكورة وذلك لعدم مراجعة اصحاب الارساليات للجمارك لإنجاز معاملاتها”، مبنيا “وجود عدد من الحاويات المتروكة تحتوي على ادوية  وادوية تالفة وبمدة قصيرة للصلاحية وبضائع مختلفة دخلت للموانئ».

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل