/
/
/
/

دانت لجنة حقوق الانسان النيابية، الأحد، الانتهاك الصارخ بحق الضحية (محمد) من قبل قوات رسمية واجبها المحافظة على حقوق الانسان، داعية رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، الى اتخاذ الاجراءات الكفيلة لحماية المتظاهرين السلميين ومحاسبة المتورطين بتلك الافعال الدنيئة والبشعة التي تحصل في البلاد.

وقالت اللجنة في بيان اليوم، (2 آب 2020)، انها “تدين باشد العبارات الافعال الدنيئة التي ارتكبت في بلد يؤمن بالديمقراطية اساسا لنظامه السياسي”، مشيرة الى ان “الانتهاك الصارخ بحق الضحية (محمد) من قبل قوات رسمية واجبها المحافظة على حقوق الانسان وامام كاميرة تصوير ينبغي ان لا يمر دون عقاب”.

ولفتت اللجنة الى أن “هذه ليست المرة الاولى ولن تكون الاخيرة في دولة تنتهك فيها حقوق الاطفال ابتداءً من عمالة الاطفال وانتهاء بجرائم يحتمي بها البعض من قبل متنفذين، مؤكدة على ضرورة معاقبة اي فرد او قوة امنية تسيء استخدام القانون، وتكريم من يقوم بتنفيذ القانون بشكل صحيح ومهني”.

وتسألت اللجنة النيابية في بيانها عن الافعال البشعة التي تحصل في البلاد وتمر دون عقاب، وما سيكون موقف العراق امام مجلس حقوق الانسان الدولي عندما يتم تلاوة تقريره الدوري، داعية رئيس مجلس الوزراء الى اتخاذ الاجراءات الكفيلة لحماية المتظاهرين السلميين والحفاظ على السلم الاهلي والمجتمعي ومحاسبة المتورطين بتلك الافعال.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل