/
/
/
/

أكد الرئيس الايراني حسن روحاني على ضرورة الإسراع في تنفيذ الاتفاقيات المبرمة بين العراق وايران، معتبرا أن زيارة رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي تشكل مؤشراً إيجابياً للعلاقات الثنائية بين البلدين.

وبحسب وكالة مهر الايرانية، فقد قدّم الرئيس روحاني في اتصال هاتفي اجراه بالرئيس برهم صالح، تهانيه لـ”للحكومة والشعب العراقي بمناسبة عيد الأضحى المبارك باعتباره تجسيداً لوحدة مسلمي العالم”.

 وقال، ان “الاواصر كانت راسخة على مر التاريخ بين شعبي البلدين حيث تتجلي اكثر في هذه المناسبات، وآمل مع تراجع تفشي مرض كورونا أن يتمكن مواطنو ومسؤولو البلدين من تبادل الزيارات أكثر فاكثر”.

ووصف روحاني زيارة الكاظمي لإيران بأنها “كانت إيجابية ووفرت الفرصة لمناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك”، معربا عن “أمله في أن يتم تنفيذ القرارات والاتفاقيات بين مسؤولي البلدين على وجه السرعة، وان يجري المزيد من تطوير العلاقات الاقتصادية والتبادل التجاري بين البلدين”.

وأكد الرئيس روحاني قائلا: إن “الجمهورية الإسلامية الإيرانية عازمة على تطوير علاقاتها الشاملة مع العراق وهي على استعداد للتعاون ونقل خبراتها اليه في مجال مكافحة كورونا”.

بدوره هنأ الرئيس برهم صالح في هذا الاتصال الهاتفي، روحاني والحكومة والشعب الايراني بمناسبة عيد الأضحى المبارك، واعتبر “هذا العيد العظيم تجسيدا لوحدة المسلمين”، معربا عن “امله بتعزيز الوحدة والتعاون بين دول المنطقة في ظل الاوضاع الراهنة في العالم وتفشي فيروس كورونا”.

وأشاد بدعم ومساعدة إيران للعراق في مكافحة مرض كورونا، ووصف زيارة رئيس الوزراء العراقي إلى إيران بانها كانت ايجابية، مؤكدا على ضرورة المزيد من التعاون والتقارب والعمل على تطوير العلاقات وتنفيذ الاتفاقيات الموقعة بين البلدين.

واعتبر الرئيس برهم صالح التنمية الشاملة للعلاقات والتعاون مع إيران مبدأ اساسيا على صعيد السياسة الخارجية العراقية.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل