/
/
/
/

ردت الأمين العام لحزب اليقين، الدكتورة باسمة الساعدي، على النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي، الذي وجّه بإقامة دعوى قضائة ضدها بتهمة انتحال صفة عضو مجلس النواب العراقي.

ودعت الساعدي في بيان ، الكعبي، الى "توخّي الدقّة في كيل الاتهامات على النواب السابقين منهم او الحالين، ومراجعة كافة الكتب الرسمية والمراسلات الصادرة والتعميمات الصادرة من المجلس الموقر، مذكرة بـ "أن النائب وحسب قانون مجلس النواب العراقي ذي الرقم 13 لسنة 2018 وتعليماته النافذة يبقى بصفة العضوية النيابية، وهذه الصفة ( مكتسبها وكفلها) له القانون ولا تنتهي هذه الصفة مدى الحياة حتى بعد ترك النائب الدورة البرلمانية".

وأضافت، أن "صلاحيات النائب الحالية ممارسة الدور الرقابي على مؤسسات الحكومة واجهزتها التنفيذية ودورها التشريعي، ولم نقم نحن ( الدكتورة باسمة الساعدي ) بهذين الدورين حتى تُتّهم من قبل الكعبي باننا منتحلين الصفة الشرعية والرسمية وهي كونها نائب".

وتابعت، انه "لا يوجد إعمام أو نص قانوني يحرم أو يجرم النائب السابق على فتح مكتبه لاستقبال شكاوي المواطنين وطروحاتهم، او مخاطبة الجهات المعنية بتلك الشكاوي"، مشيرة الى، انها "نرى أنه كان المفروض بهئة الرئاسة أن توجه إعماما لكافة النواب السابقين بأقران مخاطباتهم برقم الدورة التي شغلوها".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل