/
/
/
/

كشف مصدر امني، الخميس، حقيقة انسحاب اللواء الرئاسي الثاني من حماية منطقة الدورة في بغداد.

وقال المصدر ، ان "بعض مواقع التواصل الاجتماعي تناقلت خبر انهاء مهام اللواء الرئاسي الثاني من حماية منطقة الدورة وانسحابهم منها".

واضاف ان "الحقيقة هو ان الوضع باق على ماهو عليه ولا يوجد انسحاب"، مشيرا الى ان "ما حصل هو تسليم الملف الامني لمناطق الميكانيك والصحة وابو دشير والكفاءات للواء ٢٣ فرقة ١٧ جيش عراقي".

وتابع ان "علما ان المناطق كانت تحت مسؤولية الشرطة الاتحادية وتستلم اوامرها من اللواء الرئاسي المذكور اعلاه"، موضحا ان "المناطق المتبقية باقية تحت حماية اللواء الرئاسي الثاني".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل