/
/
/
/

كشف المستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء، هشام داود، عن مساعي الحكومة لزيادة مدخولات الموازنة العامة، فيما أكد ان الحكومة جادة بمكافحة الفساد فيما يتعلق بالمنافذ السيادية.

وقال داود، إن "الحكومة تبحث عن زيادة المدخول لموازنة الدولة"، لافتاً إلى أن "المنافذ الحدودية احدى هذه المدخولات، إضافة إلى الاعتماد على المنتوج الداخلي دون القبول فقط بالاستيراد".

وأضاف، ان "مكافحة الفساد بكل اشكاله في مؤسسات الدولة، وعقلنة الصرف والانفاق الحكومي ومحاربة التبذير، أيضاً منافذ اخرى لزيادة مدخولات الموازنة".

وأكد، ان "اي دولة تريد أن تحترم هيبتها وسيادتها يجب ان تسيطر على حدودها"، منوهاً إلى ان "قضية المنافذ ليست مريحة بالنسبة للحكومة ورئيس الوزراء، وما يشاع هنا وهناك من ان جهاز مكافحة الارهاب سيتدخل هنا وهناك غير صحيح".

وأوضح، أن "الرأي الحقيقي والصحيح، هو ان القانون يجب ان ياخذ مكانه ومحله فيما يتعلق بالمطارات والمنافذ الحدودية"، مشدداً على ان "هذه الامور والملفات سيادية لا يمكن لدولة تحترم نفسها ان تتركها  وتغمض العينين ولا ترى شيء بخصوصها".

وتابع: "من هنا ومن الطبيعي ان تتحرك وتتصرف حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي مستقبلاً بهذا الاتجاه"، مؤكداً ان "الحكومة جادة بمكافحة الفساد فيما يتعلق بالمنافذ السيادية ".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل