/
/
/
/

كشف الإدعاء العام في إقليم كوردستان العراق، صدور مذكرة اعتقال بحق زعيم حراك الجديد شاسوار عبد الواحد بتهمة تحريض الناس على كسر القيود المفروضة للوقاية من فيروس كورونا و"الاستهانة" بجهود السلطات المحلية لمحاربة الجائحة.

وقال المتحدث باسم المدعي العام القاضي بشتيوان سمكو ، إن القضاء أصدر مذكرة اعتقال بحق شاسوار عبد الواحد.

وأوضح أن المذكرة تأتي على خلفية رفع دعوى قضائية بحقه بتهمة "الاستهانة" بجهود وزارتي الصحة والداخلية للحد من تفشي فيروس كورونا، فضلاً عن تحريضه الناس على عدم التقيد بإجراءات الوقاية من الفيروس وهو ما تسبب بتفاقم الإصابات في الإقليم.

وأشار سمكو إلى أن عبد الواحد نشر مقطعاً مصوراً تحدث فيه عن عدم وجود فيروس كورونا وأنه مجرد "كذبة" وحرض الناس على عدم الالتزام بالتعليمات الصادرة من السلطات.

وأردف أن التهمة المنسوبة إلى عبد الواحد تتراوح عقوبتها بين 6 أشهر و5 سنوات، إضافة إلى غرامة تصل إلى 5 ملايين دينار.

وكان عبد الواحد قد قال في آذار/مارس الماضي إنه "لا وجود لكورونا في اقليم كوردستان، وإن حكومة الاقليم تتخذ هذا الأمر ذريعة لفرض الحجر المنزلي".

وأثارت تصريحات عبد الواحد غضب السلطات المحلية وخاصة مديرية صحة السليمانية.

وقال المتحدث باسم مديرية صحة السليمانية الدكتور ياد نقشبندي، مخاطباً عبد الواحد، "للذين ينفون كورونا ليزوروا مركز كورونا في سرجنار".

واضاف نقشبندي انه "اذا كنت شجاعا وعلى ثقة من كلامك يا شاسوار عبدالواحد فقم انت وعائلتك وبدون اجراءات احترازية بزيارة مركز سرجنار وصافح المرضى هناك وقدم لكل واحد منهم باقة ورد لنعرف هل هناك وجود لكورونا ام لا؟".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل