/
/
/
/

بغداد اليوم – كردستان

رد عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني عماد باجلان، الجمعة (5 حزيران 2020)، على مطالبات استعادة سلاح، قال نواب عراقيون إن كردستان سيطرت عليه في 2014 خلال ظهور تنظيم داعش، فيما رأى أن الأجدر أن يُطالب بفتح ملف سقوط مدينة الموصل والخسائر التي خلفها دخول تنظيم داعش الى المدينة .

وقال باجلان في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن “من المعيب أن نسمع تكرار هذا الحديث. يخرجون بكلام يثير الفتن كلما اقتربنا من عقد جلسات البرلمان او الوصول لمشاريع تخدم البلد”.

وأضاف، أن “الضباط والعسكريين بعد سقوط الموصل توجهوا الى كردستان بسياراتهم الشخصية والمدنية ولم يكن معهم أي سلاح ثقيل سوى سلاحهم الشخصي ولم نستحوذ على أي أسلحة ثقيلة كما يذكر عضو لجنة الامن والدفاع النيابية كريم عليوي”

وأشار إلى أنه “لأكثر من 10 أعوام، نطالب بتسليح البيشمركة ولكن الحكومات المتعاقبة لم تستجب لذلك، ومن استولى على الأسلحة المختلفة للجيش العراقي هم عناصر داعش الذي حاربونا وحاربوا الدولة العراقية”

وكان عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، كريم عليوي، طالب، أمس الخميس (04 حزيران 2020)، القائد العام للقوات المسلحة، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي باستعادة الأسلحة التي استولى عليها إقليم كردستان، عند دخول داعش إلى العراق عام 2014.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل