/
/
/
/

أكد عضو غرفة التجارة الايرانية العراقية المشتركة، عن إستئناف تصدير شحنات الوقود الى العراق.

وأوضح حميد حسيني في تصريح صحفي اليوم الاربعاء، بأن "ومع اعادة فتح المعابر الحدودية بين البلدين إثر التحسن النسبي في اجراءات السيطرة على فيروس كورونا، فقد تم استئناف تصدير انواع السلع للعراق باستثناء المشتقات النفطية".

وأشار الى أن "السبب يعود الى أن سائقي صهاريج الوقود من الجنسية الايرانية، ويتوجب عليهم الدخول الى الاراضي العراقية لايصال الشحنات للجهة الموردة، على عكس السلع الاخرى التي يتم نقلها في الحدود".

وبيّن حسيني أن "الصهاريج الناقلة للوقود الايراني لتوريدها لاقليم كردستان العراق تعطلت نحو 10 أيام بالحدود، غير أن العملية التصديرية إستؤنفت مجددا قبل يومين بعد متابعة من القنصلية الايرانية في الاقليم"

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل