/
/
/
/

السومرية نيوز

حذر عضو لجنة الامن والدفاع البرلمانية النائب كريم عليوي، الاربعاء، من استغلال قضية العفو الخاص، وإخراج الإرهابيين ومن تلطخت ايديه بدم الأبرياء "تحت عنوان الخشية من انتشار وباء كورونا داخل السجون".

وقال عليوي في حديث لـ السومرية نيوز، إن "الحديث عن مخاطر انتشار وباء كورونا داخل السجون، هي سلاح ذو حدين فمن ناحية من الممكن ان يكون وسيلة للتنبيه لاهمية تعفير السجون وتوزيع السجناء باماكن مفتوحة والمتابعة الصحية الدائمة وتوفير مستلزمات التعقيم والتنظيف والكمامات بشكل اكبر ووضع برامج للمتابعة والتثقيف داخل السجون بخطر وباء كورونا واليات الحماية منه".

وأضاف، "نحن مع الافراج عن المتهمين الذين قضوا اكثر من نصف المحكومية وأيضا الذين يحصلون على موافقات او تنازلات من أهالي المجني عليه وغيرها من الجنح وغير الجنح"، مبينا انه "من الناحية الاخرى فهي وسيلة يحاول البعض من داعمي الارهاب لاستغلاله بغية اخراج بعض الرؤوس الارهابية متناسين ان خطر هؤلاء المجرمين اكبر على المواطنين من كورونا واعتى الامراض".

واكد عليوي، ان "اطلاق سراح المشمولين بالارهاب او المتاجرة بالاعضاء البشرية وسفك دماء الابرياء هو قتل اخر للشعب العراقي وخيانة لضحايا تلك الزمر المجرمة، التي طالما طالبنا ونطالب باعدامهم وليس الافراج عنهم، لانهم وباء لايقل خطورة عن كورونا"، محذرا رئيس الجمهورية والوزراء "من الانجرار خلف طبول ومبررات داعمي الارهاب لانهم بالنهاية سيكونوا اول من يحاسب من الشعب العراقي بحال الانصياع لتلك الرغبات التي يحاول مستغلي الازمات من خلالها اطلاق سراح اعوانهم الارهابيين والقتلة".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل