/
/
/
/

أكد التحالف الدولي الذي تتزعمه الولايات المتحدة الأمريكية، الأحد، أن الانسحاب من القواعد العسكرية تم التخطيط له مسبقاً، وليس له علاقة بمهاجمتها أو جائحة فايروس كورونا المستجد.

وتضمنت وثيقة صادرة عن التحالف،  أنه "نتيجة للنجاحات التي حققتها قوات الأمن العراقية في الحملة ضد داعش، يقوم التحالف الدولي بإعادة تمركز مواقع قواته في العراق، ولقد تم التخطيط لهذه التحركات منذ وقت طويل مع حكومة العراق، وإن عملية نقل القواعد التي تم التخطيط لها مسبقاً ليس لها علاقة بالهجمات الأخيرة ضد القواعد العراقية التي تستضيف قوات التحالف، أو الوضع الراهن لجائحة كورونا في العراق".

وقال العميد، فنسنت باركر، مدير شؤون الاستدامة في قوة المهام المشتركة-عملية العزم الصلب، إن "اليوم هو يوم فخر لشركائنا في قوات الامن العراقية وللتحالف العسكري الدولي ضد داعش".

وأضاف، أن "قاعدة كركوك الجوية كانت بمثابة موقع حاسم لقوات التحالف وقوات الامن العراقية وجهاز مكافحة الارهاب، في المعركة ضد داعش، وملاحقة الملاذات الآمنة لإرهابيي داعش وتدميرها في جبال حمرين الوعرة".

واشار الى أن "هذه القاعدة ستظل موقعاً رئيسياً في جهودنا المشتركة للقضاء على شرور داعش، ولقد تمت عملية النقل بالتنسيق مع حكومة العراق وهو بفضل الجهود والنجاحات التي حققها شركاؤنا في قوات الأمن العراقية".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل