/
/
/
/

الحرة

ألزم قاض اتحادي في نيويورك الحكومة الإيرانية بدفع 202 مليون دولار كتعويضات لأسرة مقاول عراقي يعمل مع الحكومة الأميركية تعرض للتعذيب والقتل في عام 2006 من قبل ميليشيات مدعومة من طهران.

وقال القاضي إن أرملة الضحية وأبنائها الذين يعيشون الآن في ولاية أيداهو، يحق لهم الحصول على تعويض بسبب الألم والمعاناة التي عانوا منها بعد أن عذب المقاول لمدة خمسة أيام وقتل في بغداد.

وذكر موقع "بلومبيرغ" الأميركي أن تقرير المحكمة أشار إلى أن الضحية الذي تم تعريفه بالرمز "إس أف" كان يمتلك شركة مقاولات عامة تعمل على عقود أميركية بقيمة 80 مليون دولار وقت مقتله.

وأضاف الموقع أن أفراد عائلة الضحية، الذين لم يتم الكشف عن أسمائهم، كانوا قد رفعوا دعوى قضائية ضد الحكومة الإيرانية في عام 2018 بتهمة القتل.

وتعرض العديد من المقاولين والمترجمين العراقيين الذين كانوا يعملون مع القوات الأميركية بعد عام 2003 إلى التصفية الجسدية أو الابتزاز من قبل الميليشيات الموالية لإيران.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل