/
/
/
/

قُتل 33 جنديا تركيا في غارة شنتها طائرات تابعة للنظام السوري في إدلب، حسب مسؤول تركي رفيع.

وتعهدت تركيا بالرد على الغارة، مؤكدة أن عملياتها العسكرية سوف تستمر في الأراضي السورية.

وأعلن والي ولاية هطاي التركية، رحمي دوغان، إصابة 36 عسكريا تركيا في الغارة التي شُنت في إدلب، شمال غربي سوريا.

وعقب الغارة، رأس الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اجتماعا أمنيا رفيع المستوى.

ونقلت وكالة الأناضول التركية الرسمية عن فخر الدين ألطون، رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، قوله إن "كل أهداف" الحكومة السورية تتعرض للنيران من قبل وحدات الدعم الجوي والبري التركية.

وأضاف أن تركيا قررت "الرد بالمثل" على الهجوم الذي شنته قوات الحكومة السورية، التي تسعى لاستعادة إدلب من أيدي المعارضة المسلحة التي تساندها تركيا.ودعت الرئاسة التركية المجتمع الدولي "للوفاء بمسؤولياته" تجاه ما يحدث في إدلب.من جانبها، أكدت الولايات المتحدة وقوفها إلى جانب تركيا، حليفتها في حلف شمال الأطلسي "الناتو".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل