/
/
/
/

قال وزير الخارجية الأردني، اليوم السبت، إنه حمل رسالة من الملك عبد الله الثاني إلى رئيس الوزراء العراقي، بشأن حفض التصعيد في المنطقة.

وذكر الوزير الأردني، في مؤتمر صحفي مع نظيره العراقي عقب لقاء جمعهما في بغداد، أنهما بحثا تنسيق الجهود لخفض التصعيد في المنطقة.

وتابع الصفدي "ندعو لخفض التصعيد واعتماد الحوار لحل الأزمات وضمان أن لا يكون العراق ساحة للتوتر".

وأضاف "يجب على الجميع العمل على زيادة وتيرة الجهود للحفاظ على الهدوء وخفض التوتر"، مشيرا إلى أن المنطقة ليست بحاجة لحروب أو صراعات جديدة.

كما ذكر الوزير الأردني أن "الأمور تميل باتجاه التهدئة ويجب تكثيف الجهود لمنع التصعيد"، مضيفا "مستمرون في التعاون مع العراق في مكافحة الإرهاب".

وأضاف "المنطقة ستخسر كثيرا إذا تحول العراق إلى ساحة حرب وتصعيد"، لافتا إلى أن "الخطر الداعشي ما يزال قائما والأمور في المنطقة تتجه نحو التهدئة".

وذكر الوزير أن ملك الأردن بعث برسالة اطمئنان على صحة المرجع الأعلى السيد علي السيستاني، متمنيا له الشفاء.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل