/
/
/
/

فرانس24/ رويترز

أفادت شركة الطيران الهولندية كي.إل.إم، التابعة للخطوط الفرنسية "إير فرانس"، بأنها لم تتخذ قرار إيقاف الطيران فوق المجال الجوي لإيران والعراق إلا بعد إسقاط الطائرة الأوكرانية في 8 يناير/كانون الثاني، عقب حادثة يطالب المجتمع الدولي طهران بتقديم توضيحات حول ملابساتها.

ردت شركة الطيران الهولندية كي.إل.إم التابعة لإير فرانس - كي.إل.إم على سؤال طرحه النواب في البرلمان الهولندي عن موعد إيقاف الطيران فوق الأجواء الإيرانية والعراقية وتاريخ اتخاذ القرار، فأجابت الشركة أنها لم توقف الطيران فوق إيران والعراق إلا عقب إسقاط الطائرة الأوكرانية في 8 يناير/كانون الثاني في الرحلة رقم 752 مما أسفر عن مقتل 176 شخصا.

وقالت كي.إل.إم في بيان إن آخر رحلاتها غادرت "المنطقة" قبل أكثر من ساعة من الحادث. وتسيّر الشركة رحلة يوميا من الكويت إلى أمستردام تقلع في الساعة 00:55 بتوقيت غرينتش وكانت حتى 8 يناير/كانون الثاني تسلك مسارا فوق العراق.

وذكرت الشركة أنها أجرت حينها "تحليلا مستفيضا للمخاطر"، وأوقفت طيران لأي رحلات أخرى فوق المجال الجوي في إيران والعراق.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل