/
/
/
/

المصدر: تاس

أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس، أن موسكو تعول على أن يتمكن العراق من تقديم مرشح لمنصب رئيس حكومة البلاد في الموعد المقرر لذلك.

وأشارت زاخاروفا، في موجز صحفي، إلى أن الرئيس العراقي يجري حاليا مشاورات نشطة مع أبرز الكتل النيابية حول تشريح رئيس للوزراء، معربا عن أمل موسكو في أن تثمر هذه المشاورات، وفي مواعيد محددة وفق دستور العراق، "قرارا توافقيا سيمنع حدوث فراغ في السلطة يهدد بتفاقم الأزمة السياسية الداخلية".

وأشارت المتحدثة إلى أن روسيا تدعم السلطات العراقية في جهودها الرامية إلى بناء حوار وطني شامل يراعي مصالح جميع المكونات العرقية والدينية للمجتمع العراقي، وكذلك إطلاق إصلاحات اجتماعية واقتصادية.

وشددت زاخاروفا على ضرورة أن "يتم حل المشكلات السياسية الداخلية في هذا البلد بأيدي المواطنين العراقيين أنفسهم"، بعيدا عن أي تدخل خارجي، مضيفة: "نأمل ألا يجد الشعب العراقي نفسه من جديد.. رهينة لألاعيب ومطامح سياسية خارجية، وألا يتحول العراق إلى مسرح لتصفية حسابات بين أطراف فاعلة خارجية".

وبعد ثلاثة أيام، تنتهي المدة المحددة في الدستور العراقي لتقديم مرشح لشغل منصب رئيس الوزراء، خلفا لعادل عبد المهدي، الذي استقال من منصبه في 30 نوفمبر الماضي، دون أن يتم تقديم مرشح واحد لشغله حتى الآن، وسط إعلان اثنتين من الكتل النيابية الكبيرة الثلاث رفضهما المشاركة في هذه العملية.

ولا تزال مظاهرات حاشدة مستمرة في مركز العاصمة العراقية بغداد للمطالبة بتشكيل حكومة جديدة في أسرع وقت ممكن وحل البرلمان وإجراء انتخابات تشريعية مبكرة.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل