/
/
/
/

بغداد/ الغد برس:

دعا عضو مجلس النواب عن تحالف سائرون سلام الشمري، اليوم الخميس، المتظاهرين السلميين الى ابعاد المندسيين عن صفوفهم والتبرئة مما حصل في ساحة الوثبة وسط بغداد اليوم.وقال الشمري في بيان تلقت "الغد برس" نسخة منه، ان "التظاهرات السلمية التي عمت بغداد وعدة محافظات باتت مثلا للعالم في المطالبة بالحقوق المشروعة والقدرة على عكس واقع الحال العراقي والرغبة الحقيقية لنقل البلاد لواقع افضل".واضاف ان  "ما حصل في ساحة الوثبة وسط بغداد من احداث تتطلب من المتظاهرين السلميين اتخاذ موقف واضح من البعض الذين يحاولون تشويه الحراك السلمي واعطاء المجال للبعض للطعن به".وشدد الشمري "على "ضرورة تسليم الفاعلين الى الجهات المختصة خلال فترة محدودة والا سيتم سحب من يحمي التظاهرات من اصحاب القبعات الزرقاء وسيستغل البعض هذه الحالة للاستمرار بتشويه صورة التظاهرات السلمية ومهاجمتها".

السفارة الأميركية: نتلقى تقارير مقلقة حول الناشطين والمتظاهرين.. ولن نتسامح!

اكدت سفارة الولايات المتحدة في العراق، الخميس، ان حوادث اغتيال وخطف الناشطين والمتظاهرين، لايمكن التسامح معه، فيما وصفت حادثة ساحة الوثبة بـ”المروع”.

وقالت السفارة اليوم “تواصل السفارة الأمريكية في بغداد تلقي تقارير مقلقة للغاية تفيد بأن المتظاهرين والناشطين السلميين يتعرضون للتهديد والخطف والقتل”، مشيرة الى انه “لا يمكن التسامح مع هذه الأعمال، ولا يمكن للحكومة العراقية أن تسمح لهذه الأعمال الخارجة على القانون بالاستمرار والالتزام بالصمت”.

واضافت: “ندين بشدة استخدام العنف والتخويف لعرقلة المظاهرات السلمية والقانونية والعادلة، كما أن ما حدث في ساحة الوثبة اليوم هو شيء مروع”.

واكدت السفارة: “قلنا سابقاً وسوف نقولها مرة أخرى ، إن حكومة الولايات المتحدة تدعم رغبة العراق في الأمن والاستقرار والسيادة، وهو الشيء الذي لا يمكن تحقيقه الى أن تتوقف عمليات الاختطاف والعنف”.

حقوق الانسان النيابية: جريمة الوثبة مروعة وتسيء لمطالب المتظاهرين

 علقت لجنة حقوق الانسان النيابية، اليوم الخميس، على عملية اعدام احد المواطنين في ساحة الوثبة، مبينة بأنها "مروعة" وتسيء لمطالب المتظاهرين.

وقالت اللجنة ، إنه "لطالما اكدت اللجنة على ضرورة الالتزام بالقانون ضمن الاطر الدستورية ، وان التظاهر السلمي ينبغي لها ان تكون بالتنسيق مع القوات الامنية في حماية حياة المتظاهرين السلميين بما يليق ومباديء حقوق الانسان ، الا ان حادثة اعدام احد المواطنين بعد ارتكابه جريمة قتل المدنيين امام المواطنين جريمة اخرى يحاسب عليها القائمين بهذه الفعلة الشنيعة وكان ينبغي لهم تسليم القاتل الى الاجهزة الامنية ليتسنى للقضاء اتخاذ الاجراءات القانونية بحق كل من يرتكب عملا مخالفا للقانون".

واضافت ان "لجنة حقوق الانسان النيابية تخاطب المتظاهرين السلميين ومنسقي التظاهرات بضرورة التنسيق مع الاجهزة الامنية في عدم السماح للمندسين والخارجين عن القانون بارتكاب جرائم وحشية وضرورة حصر التظاهرات في ساحة التحرير وهي جريمة مروعة يسيء الى مطاليب المتظاهرين، ونطالب القضاء باتخاذ الاجراءات الرادعة تجاه المتسببين وملاحقة الجناة"

سفير أوروبا لدى العراق يصف أحداث الوثبة بـ"المشينة"

 وصف السفير الاوروبي لدى العراق، مارتن هوث، الخميس، الأحداث التي جرت صباح اليوم في ساحة الوثبة وسط بغداد بالمشينة، معربا عن ادانته للعنف.وقال هوث في تغريدة على حسابه ب‍تويتر: " اشعر بالذهول والاشمئزاز للاحداث المشينة التي جرت اليوم في ساحة الوثبة".وأضاف، "نحن نُدين العنف أياً كان من ارتكبه!".

مفوضية حقوق الانسان: حادثة الوثبة لا تمت للإنسانية بصلة

 اعتبرت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق، اليوم الخميس، أن حادثة الوثبة في بغداد اليوم لا تمت للإنسانية بصلة، مطالبة القوات الامنية بتعزيز تواجدها في ساحات التظاهر ومنع تكرار مثل هذه الحالات مستقبلاً.

وقالت المفوضية ، "ندين وبشدة ما حدث اليوم الخميس ١٢ كانون الاول ٢٠١٩ في منطقة ساحة الوثبة من جريمة بشعة استهدفت احد المواطنين وامام انظار الاف من المتظاهرين وعدسات الكاميرات".

وأضافت، أن "بالوقت الذي تستنكر فيه المفوضية مثل هذه الافعال الشنيعة التي لا تمت للإنسانية بصلة ومنافية لكل قيم ومباديء حقوق الأنسان والحق في الحياة، فأن المفوضية العليا لحقوق الانسان تجدد مطالبتها للمتظاهرين بالحفاظ على سلمية المظاهرات والتعاون مع القوات الامنية في تقديم الجناة الى القضاء لينالوا جزاءهم العادل".

وطالبت المفوضية، القوات الأمنية بـ"تعزيز تواجدها في ساحات التظاهر والعمل على رصد اي حالات مشبوهة قد تستهدف المتظاهرين السلميين ومنع تكرار مثل هذه الحالات مستقبلاً".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل