/
/
/
/

بغداد/ الغد برس:

دعا ائتلاف الوطنية، اليوم الاثنين، الجهات الرقابية المعنية الى تحمل مسؤولياتها في محاسبة مجلس المفوضين السابق، محذراً من محاولة نسيان او تناسي ما شهدته الانتخابات السابقة.وقال الائتلاف في بيان تلقت "الغد برس" نسخة منه، ان "على الجهات الرقابية المعنية الى تحمل مسؤولياتها في محاسبة مجلس المفوضين السابق، ونحذر من محاولة نسيان او تناسي ما شهدته الانتخابات السابقة من فوضى وتلاعب وهدرا للمال العام فيما يخص اجهزة التصويت الالكترونية".واضاف "وكذلك شبهات بيع وشراء اصوات الناخبين والتلاعب بنتائج الانتخابات، خصوصاً وان تلك الاجهزة تسببت بتغيير النتائج بسبب الخلل الموجود فيها، وبعلم مفوضية الانتخابات".واعتبر ان "احالة مجلس المفوضين الى التقاعد ونقل المدراء العامين في المفوضية الى خارجها دون محاسبتهم، يعني مكافأتهم على ادائهم".واشار الى ان "ابرز اسباب الأزمة الحالية التي يشهدها البلد هو اخفاق مفوضية الانتخابات (المنحلة) في ضبط ايقاع العملية الانتخابية فنياً ولوجستيا، وهو ما تسبب بحرف مسار العملية الديمقراطية وتغييب الصوت الحقيقي للمواطن".وأكد الائتلاف "نحتفظ بأدلة موثقة عن مشاكل الاجهزة البايومترية التي تم شراؤها من كوريا الجنوبية".واوضح ان "مجلس الشيوخ الارجنتيني اوصى بعدم استعمال تلك الاجهزة لعدم كفاءاتها، فضلاً عن تنبيه ديوان الرقابة المالية في العراق لمفوضية الانتخابات بعدم صلاحية هذه الاجهزة، كما اصدرت الولايات المتحدة عقوبات على بعض المسؤولين في جمهورية الكونغو والذين اشتروا هذه الأجهزة"

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل