/
/
/
/

أعلنت النيابة العامة في مدينة أنتويرب شمال بلجيكا، توقيف أربعة أشخاص يشتبه بأنهم يهرّبون بشكل غير قانوني مهاجرين عراقيين من بلجيكا إلى بريطانيا.

وأشارت النيابة في بيان إلى أن التوقيفات، نتيجة عملية مشتركة نفذها جهازا شرطة البلدين، حصلت أواخر نوفمبر في المملكة المتحدة وفي بلجيكا وفي مطار أمستردام - سخيبول في هولندا.

وعثر محققو شرطة أنتويرب الفيدرالية في المدينة الساحلية على منزل يستخدم لاستقبال أشخاص سيتم تهريبهم.

وأتاحت عمليات بحث أخرى الوصول إلى رجل يعتبر بمثابة رئيس شبكة المهربين، وقد أوقف في المملكة المتحدة، وفق النيابة.

والموقوفون الثلاثة الآخرون، تعتبرهم النيابة "متواطئين"، يشتبه بأنهم شاركوا في عملية الاتجار بالبشر هذه التي تسبق عبور بحر المانش.

وأحد الموقوفين الثلاثة الذي اعتقل في أمستردام، بريطاني الجنسية من أصول عراقية يبلغ 42 عاما، وهو حاليا ملاحق بمذكرة توقيف أوروبية أصدرها قاضي التحقيق البلجيكي الذي يترأس التحقيق.

وأوقف المشتبه بهما الآخران، وهما بريطاني من أصول عراقية يبلغ 39 عاما، وعراقي يبلغ 29 عاما، في أنتويرب في 27 و28 نوفمبر ولا يزالان في الحبس الاحتياطي الثلاثاء، بناء على قرار غرفة المشورة.

وتعتبر بلجيكا طريق عبور يسلكها كثيرا المهاجرون وتستخدمها شبكات المهربين الذين يسعون إلى استغلال قربها من المملكة المتحدة.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل