/
/
/
/

bbc

أفادت مصادر طبية عراقية بمقتل 4 أشخاص على الأقل وإصابة عشرين آخرين في انفجار عبوة ناسفة قرب ساحة التحرير بوسط العاصمة العراقية بغداد.

وتفيد التقارير بأن العبوة الناسفة وضعت تحت سيارة في ساحة الطيران المحاذية لساحة التحرير وسط بغداد مركز الاحتجاجات.

كما انفجرت قنبلة صوتية في ساحة الحبوبي وسط مدينة الناصرية في محافظة ذي قار جنوب العراق.

ويشهد العراق احتجاجات منذ أكتوبر/تشرين أول، تطالب بالقضاء على الفساد ومحاربة البطالة وتحسين جذري للخدمات العامة.

وقتل أكثر من 300 شخص منذ اندلاع موجة الاحتجاجات، التي أسفرت أيضا عن إصابة الآلاف.

ويأتي الانفجار الذي وقع مساء الجمعة بعد ساعات من الانتقادات التي وجهها المرجع الشيعي الأعلى في العراق، علي السيستاني، للمسؤولين بسبب ما وصفها بـ"محاولات التهرب من تنفيذ مطالب المتظاهرين المناهضين للحكومة".

وقال السيستاني في خطبة الجمعة، التي ألقاها ممثله أحمد الصافي في كربلاء: "إذا كان من بيدهم السلطة يظنون أنّ بإمكانهم التهرب من استحقاقات الإصلاح الحقيقي بالتسويف والمماطلة فإنهم واهمون".

وكان الآلاف قد خرجوا بمحافظات ذي قار والديوانية والبصرة إلى ساحات التظاهرات في مراكز محافظاتهم للمشاركة في الاحتجاجات المستمرة منذ أسابيع.

قتلى في ساحة الخلاني

وكان 3 متظاهرين قد قتلوا الجمعة، اثنان منهم بالرصاص والثالث نتيجة إصابته بقنبلة غاز مسيل للدموع أطلقتها قوات الأمن في منطقة جسر السنك القريبة من ساحة التحرير بوسط بغداد، حسبما ذكر مصدر طبي لبي بي سي.

كما أُصيب 43 متظاهرا بإصابات متفاوتة، بحسب المصدر.

وأفاد شهود عيان بأن متظاهرين حاولوا دخول ساحة الخلاني وسط بغداد.

وقال الشهود لبي بي سي "أصيب عدد من المتظاهرين بحالات اختناق نتيجة إلقاء قنابل مسيلة للدموع" عليهم.

وأشاروا إلى أن "القوات الأمنية لاحقت المتظاهرين الذي فروا إلى الأزقة القريبة من ساحة الخلاني، كما أنهم سمعوا إطلاقا للرصاص الحي".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل