/
/
/
/

شفق نيوز/ عبرت حكومة اقليم كوردستان يوم الخميس عن مخاوفها من تداخلات سياسية ترافق عملية اجراء التعداد السكاني في عام 2020، معلنة عن تشكيل لجنة في مجلس وزراء الاقليم لإبداء الرأي في آلية اجراء التعداد.

وقال وزير التخطيط في حكومة الاقليم دارا رشيد في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع وزير الاقليم خالد شواني، ومع وفد رفيع من الحكومة الاتحادية يرأسه مهدي العلاق مستشار رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، إنه "بحثنا مع الوفد مسألة التعداد بشكل واضح وصريح"، مردفا بالقول ان "الفنيين في اقليم كوردستان وبغداد يعملون على ايجاد اجواء ملائمة لإجراء التعداد".

واوضح ان التعداد بحاجة الى تطبيع في مناطق العراق كافة وبعدها المضي في تعداد سكاني ناجح، مردفا بالقول ان حكومة اقليم كوردستان تدعم وبشكل كامل اجراء التعداد بشرط بعيدا عن التدخلات السياسية.

وتابع رشيد التعدادات السابقة للسكان في العراق منذ عام 1927 الى 1997 شهدت تدخلات سياسية، ونأمل من العراق الجديد ان تكون جهوده منصبة في اجراء تعداد بعيدا عن التدخلات السياسية.

من جهته قال وزير الاقليم خالد شواني خلال المؤتمر ان وفدا رفيعا من الحكومة العراقية قدم الى اقليم كوردستان لغرض التباحث حول التعداد السكاني، ونحن بدورنا اكدنا تأييد اجراء التعداد السكاني، ولكن لدينا بعض المشاكل والمخاوف خاصة بما يتعلق بالمناطق المتنازع عليها، وقد طلبنا من وفد الحكومة الاتحادية ان تأخذ هذه المخاوف بعين الاعتبار وان يتخذ اجراءات فنية دقيقة يبين الواقع الحقيق لتلك المناطق وان يتم تسجيل السكان الاصليين لتلك المناطق وليس وفق الواقع المفروض حاليا الذي شهد تغييرات.

واضاف انه تلقينا وعودا من الوفد في بذل المساعي لمعالجة تلك الاشكالات، منوها الى اننا ننتظر اجتماعات الوفد مع الفنيين في اقليم كوردستان وفي اطار نتائج تلك الاجتماعات لرفع تقرير من قبل لجنة مشكلة من حكومة الاقليم الى مجلس وزراء كوردستان وضمن اطار نتائج الاجتماعات فان سيتم الاعلان عن المواقف بشأن آليات اجراء التعداد.

الى ذلك قال العلاق في المؤتمر ان اجتماعاتنا مع الوزيرين في حكومة الاقليم كانت مثمرة وتباحثنا بشأن استعدادات حكومة الاقليم والحكومة الاتحادية لإجراء التعداد السكاني في عام 2020.

واضاف ان ناقشنا ما تمت الاشارة اليه في التعامل مع المناطق المتنازع عليها خلال التعداد السكاني، مشيرا الى ان سنتباحث من اجل تعزيز الثقة بين الجانبين بما يخص تلك المناطق مع مراعاة المواد والبنود الدولية بما بتعلق بالتعداد.

ونوه الى انه سيعقد الوفد اجتماعات مع هيئة الاحصاء في اقليم كوردستان خلال الايام المقبلة ومع بعثة الامم المتحدة في العراق بهدف التوصل الى اتفاق واجماع لايجاد حلول للمشاكل التي تعترض طريق الخطة التقنية والاستعدادات لاجراء التعداد.

وكشف عن عزم الحكومة الاتحادية اجراء التعداد السكاني في شهر تشرين الثاني من عام 2020، مؤكدا انه وعلى اعلى المستويات هناك تأييد ودعم وتنسيق من قبل حكومة اقليم كوردستان لاجراء التعداد السكاني.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل