/
/
/
/

السومرية نيوز

حذر عضو لجنة النفط والطاقة النيابية أمجد العقابي، الخميس، من تكرار "المشاكل" في موازنة 2020 بشأن حصة إقليم كردستان وصادراته النفطية، مؤكداً العمل على ضمان عدم تكرار "أخطاء سابقة" أدت في تلك المشاكل.

وقال العقابي في حديث لـ السومرية نيوز، إن "وزير المالية الاتحادي كان أول من خالف موازنة عام 2019 حين أطلق جزءاً من تخصيصات الإقليم بالموازنة رغم عدم التزام الإقليم بتسليم واردات النفط لشركة سومو"، مبيناً أن "وزيري النفط والمالية ورغم الاستضافة لهما قبل فترة داخل البرلمان لكنهما حتى اللحظة لم يقدما أجوبة مقنعة أو يجدا آلية لفك الإشكال مع الإقليم".

وأضاف العقابي، أن "المشاكل ستتكرر بموازنة عام 2020 فيما يخص صادرات الإقليم النفطية ووارادته المالية للحكومة لاتحادية بحال كررنا نفس الأخطاء السابقة ولم نضع صيغة واضحة تلزم الإقليم بدفع ما عليه قبل الحصول على مبلغ من خزينة الدولة"، موضحاً أن "الإقليم يصدر يوميا ما بين 450-550 ألف برميل نفط، أما بالموازنة فما هو مسجل فقط 250 ألف برميل ورغم هذا فلم نتسلم دولاراً واحداً منها".

وتابع، أن "المجاملات والمحسوبية من قبل رئيس الوزراء هو أمر لن نقبل به ونؤكد على أن الجميع متساوون بالحقوق والواجبات"، مشيراً إلى أننا "سنعمل بالبرلمان على استضافة رئيس الوزراء ونسعى لتحديد كمية النفط المصدرة بدقة والواردات المستحصلة منها والتي يجب أخذ كفالات لتسديدها بشكل قاطع ودون أي تأويلات".

وأكد العقابي، أن "الحسم النهائي سيكون من خلال التصويت على مشروع قانون النفط والغاز، وسنعمل على منح الأولوية لحسم هذا القانون خلال الفترة القريبة المقبلة لأهميته بغية فك الإشكال والخلاف المتكرر بكل عام".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل