/
/
/
/

رووداو – أربيل

أعلن مكتب حقوق الانسان في ذي قار أن المحافظة سجلت 3,43 بالمئة من خط الفقر، داعياً "الحكومة المحلية لوضع برنامج حكومي لمعالجة هذا الأمر من خلال تبني برنامج وسياسة واضحين".

وقال مدير حقوق الانسان في ذي قار، داخل عبد الحسين، في تصريح لجريدة الصباح إن "المحافظة سجلت أعلى نسبة بين المحافظات بخط الفقر، وهناك إحصائية بوجود 3,43 بالمئة من أهالي ذي قار يعيشون تحت خط الفقر وهم عاطلون وكسبة وعمال وغيرها من الشرائح".

وبين أن "هذه النسبة كبيرة جداً وتشكل عائقاً للارتقاء بالمستوى المعاشي لعوائل المحافظة"، داعياً "الحكومة المحلية لوضع برنامج حكومي لمعالجة هذا الأمر، اذ يجب أن تكون هناك دعوات حقيقية للارتقاء بالمستوى المعاشي لهذه العوائل من خلال تبني برنامج وسياسة واضحين".

وشدد عبد الحسين على "ضرورة تظافر الجهود الحكومية والمحلية لإتخاذ خطوات عاجلة  للقضاء على مشكلة السكن والتعيينات وشمول العوائل المتعففة برواتب الإعانة الاجتماعية".

من جهته، أكد عضو مجلس محافظة ذي قار عبد الرحمن الطائي: أن "البيانات المتوفرة لدى مجلس المحافظة تشير إلى وصول نسب الفقر إلى معدلات عالية جداً مقارنة ببقية المحافظات"، مشيراً إلى أن "قلة فرص العمل وانعدام المشاريع وخفض موازنة المحافظة للسنوات الماضية أسباب ساهمت بارتفاع هذه النسبة".

وأضاف أن "المحافظة لاتمتلك أدنى مقومات المدن وبناها التحتية مدمرة على الرغم من امتلاكها مقومات اقتصادية كبيرة اذا ما تم استثمارها بالشكل الصحيح، فوجود الحقول النفطية والسياحة المتمثلة بالاثار كاور والزقورة ومناطق الأهوار وحدها تكفي لإنعاش اقتصاد البلد بالكامل وليس المحافظة".

في غضون ذلك، قدمت محافظة ذي قار مقترحاً بمنح قروض ميسرة للخريجين وشمول المعاقين من أسرة واحدة برواتب الرعاية.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل