/
/
/
/

اكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط رئيس مجلس الامناء لهيئة الشفافية للصناعات الاستخراجية عن التزام العراق الكامل بالاستثمار الامثل للثروة الوطنية وفق مبادى ومعايير الادارة  السليمة لها  ، وتوظيف الإيرادات المتحققة  في دعم  التنمية الاقتصادية ، فضلاً عن التوزيع  العادل للثروات على ابناء الشعب العراقي بكافة اطيافهم ومكوناتهم ، مؤكدا الموقف الثابت للعراق من الافصاح عن النشاط النفطي والايرادات المتحققة بشفافية عالية ، جاء ذلك خلال ترؤسه للاجتماع الدوري لمجلس الامناء لهيئة الشفافية للصناعات الاسخراجية ( الجلسة 67).

وقال وزير النفط ثامر عباس الغضبان ان الوزارة تحرص على الافصاح شهريا عبر وسائل الاعلام والصحف والمواقع الرسمية الالكترونية عن كميات التصدير المتحققة من الحقول النفطية والمنافذ التصديرية  والإيرادات المالية المتحققة ، فضلاً عن اعلان اسماء الشركات العالمية وجنسياتها ،  التي يتم التعاقد معها  في تسويق النفط الخام ، بالاضافة الى الافصاح عن معدلات الانتاج والاستهلاك  ومعدل سعر البرميل من خلال الموقع الرسمي للوزارة.

واضاف الغضبان ان الحكومة والوزارة تدعمان جميع الفعاليات والنشاطات التي تهدف الى تعزيز ثقة المجتمع الدولي والمنظمات العالمية المعنية بالوزارة والمؤسسات الحكومية المسؤولة عن ادارة النشاط النفطي في البلاد .

واشاد السيد الوزير بدور التشكيلات النفطية في التعاون ، مثمنا دور منظمات المجتمع المدني في متابعة التقارير والانشطة التي تتعلق بالقطاع النفطي وصولا لتحقيق اهدافنا في الوصول الى ادق المعايير الدولية في هذا الاطار .

ووجه السيد نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط باستمرار التعاون بين الوزارات والمؤسسات المعنية مع المنظمات العالمية ، وان يكون التعاون مثاليا لتحقيق النتائج المرجوة .

وتم خلال الاجتماع تم مناقشة مسودة التقرير السنوي لهيئة الشفافية للصناعات الاستخراجية للعام 2017 بحضور المدقق الدولي .

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل