/
/
/
/

رووداو - أربيل

ما أن أطلقت وزارة التربية التعيينات ضمن ملاكها بمحافظة الأنبار؛ انتعشت عمليات الشراء المؤقت للدرجات الوظيفية، وفيما يعد منصب المعلم الأكثر جذباً لإغتنام الفرصة، تبرز مناصب أخرى، بعضها دنيا، لكنّ حظوظ توليها تتطلب دفع مبالغ كبيرة.

وحرصت مديرية تربية الأنبار على ترويج الموقع الالكتروني يجبر الراغب في الحصول على وظيفة بصفة معلم التقديم من خلاله حصراً.

وانتاب الخوف الأوائل من خريجي معاهد المعلمين بمحافظة الانبار بعد تداول الأنباء التي تتحدث عن عرض الدرجات الوظيفية بمبالغ باهظة.

احدى المتقدمات الأوائل من مدينة الرمادي أكدت أن الدرجات المخصصة لتربية الأنبار خضعت لمزاد علني.

وتقول - بعد أن رفضت الكشف عن أسمها – إن "السعر المحدد للمعلم بلغ 20 مليون دينار عراقي يتم طرحه عبر وسطاء داخل مديرية تربية الأنبار". مؤكدة أن الأسعار بدأت بسعر 12 مليون دينار مع الساعات الأولى لطرح الدرجات الوظيفية؛ غير أن ارتفاعاً كبيراً بلغ ذروته لاحقاً حتى وصل إلى 20 مليون دينار عراقي.

عضو مجلس محافظة الأنبار، أميرة عداي، أكدت لرووداو أن التقديم حصراً يتم عبر الرابط الالكتروني المخصص من قبل مديرية تربية الأنبار، اذ تمنح الأولوية إلى أبناء الشهداء والمتفوقين".

النائب الأول لمحافظ الأنبار مصطفى أحمد العرسان قال لشبكة رووداو الإعلامية إن "التقديم ضمن ملاك تربية الأنبار يخضع لمعايير عالية من الشفافية والنزاهة". مؤكداً أن لجنة من مديرية أمانة مجلس الوزراء تشرف وبشكل مباشر على آلية التقديم والقبول على الدرجات الوظيفية".

ونفى العرسان الأنباء المتداولة عن عرض الوظائف وبيعها من قبل وسطاء داخل مديرية تربية الأنبار. مؤكداً أن التقديم يتم الكترونياً حصراً، فيما يتم القبول وفق الضوابط والمعايير المحددة من قبل وزارة التربية.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل