/
/
/
/

بغداد/ الغد برس:

أعلن عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية حامد الموسوي، الاثنين، انه تقرر استضافة رئيس هيئة الاوراق المالية والمدير التنفيذي لسوق العراق للاوراق المالية علاء عبد الحسين الساعدي، لوجود شبهات فساد. وقال الموسوي في بيان صحفي حضرته "الغد برس" إن "هيئة الاوراق المالية وسوق العراق للاوراق المالية، استنادا الى الصلاحيات المخولة لنا بموجب المادة 61 سادسا وسابعا من الدستور ومواد النظام الداخلي لمجلس النواب، ولوجود معلومات وبيانات ذات طابع قانوني ومالي واداري حول شبهات فساد في سوق العراق للاوراق المالية من قبل المدير التنفيذي ومجلس المحافظين".وتابع "وذلك بسبب الفراغ القانوني في عمل هيئة الاوراق المالية التي تم تمديد عملها بقرار مجلس النواب رقم 47 لسنة 2008، والذي مدد عمل الهيئة كجهة رقابية واشرافية على سوق العراق للاوراق المالية دون التطرق الى تمديد فقرات قانون 74 وقانون 100 لسنة 2004 لسلطة الائتلاف المؤقت".واضاف ان "هناك توقعات بعجز مالي في الموازنة بمقدار 72 تريليون دينار عراقي لعام 2020، وبذلك خسر البلد  بتركه سوق العراق للاوراق المالية وهيئة الاوراق المالية دون قانون، من ايرادات متحققة للخزينة العراقية تقدر بـ 10% سنويا، حسب تقارير حسابية قدمتها شركة خاصة لتدقيق ومراقبة الحسابات في سوق العراق للاوراق المالية منذ عام 2008-2018".وتابع "الاستمرار بتعريض الاقتصاد العراقي لخطر بما يمتلكه هذا السوق من اهمية في ادارة مقدرات البلد بايدي اشخاص تشوبهم شبهات فساد دون تقديم تقارير الى هيئة النزاهة وديوان الرقابة المالية ومجلس القضاء الاعلى او ابلاغ الجهات الرقابية في مجلس النواب، وتغييب الموضوع عن مجلس الوزراء، ولذلك قررنا ان نوجه مجموعة اسئلة لاستضافة رئيس هيئة الاوراق المالية والمدير التنفيذي لسوق العراق للاوراق المالية".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل