/
/
/
/

متابعة/ الغد برس:

أكد ضابط في جهاز المخابرات العراقي، اليوم الاثنين، بأن الطائرات المسيرة التي قصفت معملين في شؤكة أرامكو النفطية السعودية أمس الأول السبت، انطلقت من قواعد للحشد الشعبي في العراق.ونقل موقع "ميدل أيست أونلاين"، عن ضابط المخابرات قوله، إن وقال المسؤول إن الهجمات على المنشأتين الرئيسيتين في أرامكو شرقي المملكة العربية السعودية، كانت رداً على الغارات الإسرائيلية بطائرات من دون طيار على قواعد لعناصر إيرانية محسوبة على الحشد الشعبي في آب، والتي تم تنسيقها وتمويلها من قبل السعوديين.وكان مصدر أمني مطلع قد كشف لـ"الغد برس"، أن "عشر طائرات مسيرة قصفت شركة أرامكو السعودية فجر يوم السبت، ثمانية منها تابعة للحوثيين انطلقت من اليمن، واثنتان مجهولتا الهوية انطلقتا من الأراضي العراقية".وقال ضابط المخابرات للموقع إن "الهجوم الأخير يأتي لسببين، أولهما: رسالة من إيران إلى الولايات المتحدة وحلفائها مفادها أنه طالما استمر حصارها لإيران فلن يحظى أي شخص بالاستقرار في المنطقة".وأضاف "أما السبب المباشر الثاني فهو الانتقام الإيراني القوي من الهجمات الإسرائيلية الأخيرة التي شنتها الطائرات بدون طيار على المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية في سوريا وضد قواعد الحشد الموالية لإيران".وتابع "هذه الهجمات الإسرائيلية للطائرات بدون طيار كانت مدعومة ومموّلة من قبل السعوديين. وهذا هو السبب في أن الهجوم الأخير كان الأكثر دماراً، في حين أن الهجمات السابقة كانت أكثر رمزية وألحقت أضراراً طفيفة".ورفض تحديد القواعد التي أطلقت منها طائرات، لكنه أكد أن المسافة بين جنوب العراق وحقول النفط السعودية كانت تقارب نصف المسافة التي كان يجب أن تطيرها الطائرات بدون طيار لو تم إطلاقها من قواعد الحوثيين في شمال اليمن.وأوضح ان الطائرات بدون طيار طارت ما بين 500 كيلومتر و600 كيلومتر، أما لو كانت قد أطلقت من قواعد الحوثيين فكان يتعين عليهم تغطية مسافة تتراوح بين 1100 كيلومتر و1300 كيلومتر.وقد كان مسار طيران الطائرات بدون طيار المتجه جنوباً غرباً من العراق إلى حقول النفط الشرقية بالمملكة العربية السعودية، إما أنه سيتجه عبر البحر أو عبر المجال الجوي الكويتي.وبحسبما ذكرت وسائل الإعلام الكويتية يوم السبت، أن طائرة بدون طيار بطول ثلاثة أمتار كانت تحلق فوق قصر دار سلوى وسط مدينة الكويت، كانت نتاجاً طبيعياً لعبور الطائرات المسيّرة المجال الجوي الكويتي.وقالت صحيفة "الراي" الكويتية، إن طائرة بدون طيار طولها ثلاثة أمتار، جاءت من البحر، نزلت على ارتفاع 250 متراً فوق القصر.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل