/
/
/
/

رووداو - أربيل

الفساد مشكلة يعاني منها العراق منذ سنوات عدة؛ وهو من أهم أسباب تردي الوضع الاقتصادي في البلاد، فيما يعد العراق ضمن الدول الاكثر فسادا بين دول العالم بحسب تقارير دولية سابقة.

وتظاهر العشرات من أهالي قضاء المسيب بمحافظة بابل احتجاجاً على تفشي الفساد في المؤسسات الحكومية.

وقال أحد المتظاهرين: "إن الأحزاب تهيمن على الوظائف الحكومية في محافظة بابل". مضيفاً "لقد تم الكشف مؤخراً عن قيام رئيس مجلس محافظة بابل بتزوير أسم بنته في تعيينات تربية بابل".

وتساءل قائلاً : ماذا لو كان من قام بالتزوير مواطن فقير؟ أين دور البرلمان العراقية ورئيس الجمهورية حيال ما يحصل في العراق".

كما قال مواطن اخر: "إن السلطات المحلية تقوم بهدم بيوت المتجاوزين دون توفير البديل، كما شرعت بلدية بابل بزيادة الإيجارات في ظل هبوط كبير في سوق العمل".

وبدوره قال مواطن اخر: "نناشد مديرية بلدية بابل في النظر بزيادة الإيجارات وسط تفشي الفساد بين موظفي البلدية الذين فرضوا رسوم للكشف تقدر بـ150 ألف دينار عراقي".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل