/
/
/
/

السومرية نيوز

اكد النائب كاظم الصيادي، الاحد، ان قوة يقال انها تابعة للحشد الشعبي حاولت "اختطافي"، مبينا ان هناك قوة ومعها 100 سيارة تبحث عنه.

وقال الصيادي في مؤتمر صحافي عقده اليوم بمبنى البرلمان وحضرته السومرية نيوز، "يوم امس واثناء تأدية الدور الرقابي في متابعة تجريف الاراضي والبساتين المخالفة للقانون ببغداد بعد ورود عدة شكاوى من قبل المواطنين بوجود حالات تهديد واغتصاب للبساتين، تقوم جهات رسمية حكومية او غير حكومية او متنفذة باساليب لاتمت للقانون للسيطرة على الاراضي ، ذهبت الى مكان الحادث لتصوير البساتين التي يتم تجريفها في الدورة والمطلة على جسر ذو الطابقين".

واضاف ان "هناك قوة يقال انها تابعة الى الحشد الشعبي قامت باعتراض الطريق وحاولت اختطافي او تغييبي"، مبينا "انني اتصلت بالضابط الذي يرافقني وابلغته بان هناك قوة ومعها 100 سيارة تبحث عني".

وتابع "عرضت الامر امام لجنة النزاهة وهي بدورها شكلت لجنة لمتابعة عرقلة دور النائب الرقابي والتحقق من هي الجهة التي تقوم بجرف الاراضي وتهدد المواطنين".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل