/
/
/
/

كشفت دائرة التحقيقات في هيأة النزاهة عن فتحها تحقيقاً في شبهات تعيين (1000) موظفٍ في مديرية ماء نينوى بتدخلٍ مباشرٍ من مسؤولين محليين.

الدائرة أوضحت أنها فتحت تحقيقاً في الموضوع بعد قيام ملاكات مديرية تحقيق نينوى التابعة للهيأة، التي انتقلت إلى مديرية الماء في الجانب الأيمن من مدينة الموصل، بتنفيذ عملية ضبط الأوليات الخاصة وقوائم تعيين (1000) شخصٍ كمُوظفين بصفة أجور يومية في مديرية ماء نينوى، يُشتَبَهُ بتعيينهم من قبل بعض المسؤولين في المحافظة.

وأشارت إلى أن ملاكات المديرية ضبطت الأوليات الخاصة بموضوع تسلُّم أحد أعضاء مجلس المحافظة لكميَّةٍ من الوقود؛ لغرض إيصالها إلى مشروع ماء قضاء البعاج دون وجود ما يؤيد تسليمها إلى المشروع، مبينة أن الكمية المتسلَّمة تبلغ (10,000) لترٍ تمَّ تسلُّمها من محطة تعبئة القيارة.

وأضافت الدائرة، كما تمَّ ضبط أوليات واقعة اقتحام غرفة الحسابات في المديرية خارج أوقات الدوام من قبل أشخاصٍ مجهولين والتحقيق فيها؛ لتحديد الأضرار والمسؤولين عنها، فضلاً عن ضبط أوليات تسلُّم رواتب (23) موظفاً في المديرية من قبل أحد الموظفين المُنسَّب إلى حماية أحد أعضاء مجلس المحافظة دون تخويلٍ رسميٍّ من قبل الموظفين.

وأكدت أنه تمَّ تنظيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ بالمضبوطات، وعرضه على الهيأة التحقيقية المُختصِّة بقضايا النزاهة في نينوى التي قرَّرت إجراء التحقيق استناداً لأحكام المادَّة (340) من قانون العقوبات، وتدوين أقوال الممثل القانوني لمديرية الماء في المحافظة.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل