/
/
/
/

المصدر: وكالات

تقدم وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أغلو، خلال زيارة إلى بيروت، بمبادرة لتنظيم منتدى بمشاركة بلاده ولبنان والعراق والأردن، كممثلين عن المجتمع الدولي لحل ملف اللاجئين السوريين.

تركيا تقترح تنظيم منتدى مشترك مع لبنان والعراق والأردن حول ملف اللاجئين السوريين الغاز واللاجئون عل جدول أعمال تشاووش أوغلو في لبنان

وأشار تشاووش أغلو، في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره اللبناني، جبران باسيل، عقب لقاء بينهما اليوم الجمعة، إلى قلق السوريين من العودة إلى بلادهم.

وقال وزير الخارجية التركي في هذا السياق: "على المجتمع الدولي إيلاء اهتمام أكبر لأوضاع اللاجئين السوريين، وينبغي أن نحدد الإجراءات التي يجب اتخاذها من أجل دعم السوريين العائدين إلى وطنهم".

وفي غضون ذلك، اقترح تشاووش أغلو "تنظيم منتدى مشترك مع لبنان والأردن والعراق حول عودة السوريين، ودعوة المجتمع الدولي إلى المشاركة فيه".

من جانبه، قال وزير الخارجية اللبناني إن بلاده وتركيا تعيشان "تحديات مشتركة أبرزها الأزمة السورية ومسألة النزوح"، لافتا إلى أن بيروت تتطلع إلى "مزيد من التنسيق" مع أنقرة.

وأضاف باسيل: "نحن مع الحل السياسي في سوريا وحق الشعب السوري بتقرير مصيره، وندعم مسار أستانا ومؤتمر جنيف وكل القرارات الدولية المتعلقة بسوريا".

وقال إن "لبنان يستقبل العدد الأكبر (من اللاجئين السوريين) في العالم" من حيث مساحته وعدد سكانه، مشيرا إلى أن هذا واجب لبلاده وهي قامت به، مردفا: "نعتبر أن الحاجة تتلاشى ونرى أن هناك حاجة لعودة النازح السوري إلى بلده عودة آمنة، وعلينا تنسيق العودة مع الأردن وتركيا".

وتابع باسيل: "هناك نظرة مختلفة للنزوح بين لبنان وتركيا، ولذلك نحن نتعاون وننسق، وكل بلد يرى الطريق المناسب لإعادة النازحين لوطنهم".

ودعا إلى "التفريق بين الحل السياسي من جهة، وضرورة السير بالعمل على إعادة اللاجئين السوريين وإعادة إعمار سوريا".

ومنذ اندلاع الأزمة السورية عام 2011، غادر البلاد ملايين المواطنين الذين تدفقوا إلى دول الجوار، وتقول تركيا إنها استقبلت في هذه السنوات نحو 3.5 مليون لاجئ، فيما يصر لبنان على أنه يحتضن نحو 1.5 مليون نازح سوري.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل