/
/
/
/

بغداد/ الغد برس:

قدم معهد بحوث السياسة الخارجية الامريكية،  دراسة ينصح عبرها الحكومة العراقية، بالتعامل مع قوات الحشد الشعبي ضمن ثلاث حلول.وبين المعهد بحسب التقرير الذي ترجمته "الغد برس"، ان استمرار الحشد الشعبي في تحدي سلطة الحكومة العراقية خصوصا بعد قرار رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، دمج المؤسسة بالقوات العسكرية، سيؤدي في النهاية الى حرب اهلية بين الفصائل مختلفة التوجهات والولاءات والاهداف، وكذلك مع القوات الرسمية، الامر الذي لا يمكن تفاديه الا ضمن حلول ثلاث.واكد المعهد ان الحل الاول يتضمن "فهم خلفية ودوافع كل فصيل، ثم محاولة استمالتهم للاندماج الفردي بالقوات العراقية، حتى التذويب التام، وفي حالة رفض ذلك فان الحل الثاني يتمثل باحتواء الفصائل، خصوصا تلك التي تملك القدرة العسكرية والتمويل الايراني الكبير الذي يمكن ان يجعلها تتحدى القوات العراقية، او على الاقل، تتسبب بحرب داخلية".وتابع "يتضمن الاحتواء قطع التمويل واللوجستية وكذلك محاصرة تحركات تلك الفصائل قانونيا، حتى تضطر لمغادرة البلاد، او الموافقة على حل ذاتها او الاندماج، واذا ما فشل ذلك، فيتم اضعافها حتى استخدام الحل الثالث، وهو القمع بالقوة، منعا لتحدي سلطة الحكومة مرة اخرى".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل