/
/
/
/

بغداد/ الغد برس:

دعت كتلة سائرون النيابية، اليوم الاثنين، الحكومة إلى إعادة رسم برنامجها فيما يتعلق بالجانب الخدمي، محذرة من غضب الشعب.وقالت النائب عن الكتلة، انعام الخزاعي، في بيان تلقت "الغد برس"، نسخة منه، إن "لجنة مراقبة البرنامج الحكومي النيابية عملت منذ أشهر على دراسة التقرير الحكومي دراسة موضوعية مهنية بعيداً عن التجاذبات السياسية من أجل الخروج بتقييم مهني للبرنامج".وأشارت الخزاعي، إلى أن "الحكومات السابقة أخفقت في تحسين الخدمات المقدمة للجمهور من ماء وكهرباء وبنية تحتية ملائمة بحجج تردي الوضع الأمني وانهيار أسعار النفط".وأضافت، أنه "في ظل الاستقرار القائم وتحسن اسعار النفط يُنتظر من حكومة "عادل عبدالمهدي النهوض بالواقع الخدمي بشكل جذري خصوصاً مع إرتفاع حالة الغضب والاحباط لدى أبناء الشعب".وكشفت الخزاعي، عن "ضعف اهمية الجانب الخدمي في تقرير متابعة البرنامج الحكومي بنسب مشاريع وزارات الكهرباء والصحة والاعمار والاسكان والتربية الواردة في التقرير إلى الحجم الكلي لمشاريع البرنامج الحكومي وهي (1.5%) و (5%) و (20%) و (1%) على التوالي ، وصفت الخزاعي تلك النسب بـ "الهزيلة" مقارنة بالحاجة الفعلية لها".وأردفت: "ويتضح مما ورد بأن واقع العراق بحاجة إلى إعادة النظر بالبرنامج الحكومي وتحديداً فيما يتعلق بالجانب الخدمي ورسمه وفقاً للتحديات القائمة مع إلزام كافة الوزارات بتوقيتات زمنية وخطط واهداف محددة".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل