/
/
/
/

بغداد/ الغد برس

اكد وفد المفوضية العليا لحقوق الانسان، الاثنين، على رصد الانتهاكات ومتابعتها وتحويلها الى دعاوى قضائية.

وذكر بيان للمفوضية تلقته "الغد برس"، انه اجرى عضوا مجلس المفوضين في المفوضية العليا لحقوق الانسان كل من السادة ( زيدان خلف العطواني - علي اكرم  آلبياتي ) زيارة لمكتب المفوضية في كربلاء المقدسة ، وذلك ضمن جولاتهم التفقدية لمكاتب المفوضية في المحافظات للاطلاع على عمل المكتب والوقوف على اهم المعوقات والمشاكل التي تواجه عملهم .

واضاف "حيث التقى السادة المفوضين بمدير المكتب السيد ماجد المسعودي والعالمين في المكتب ، تضمنت الزيارة شرح مفصل لمسؤولي الملفات في المكتب وشرح آلية العمل المنجز والمتحقق من ضمن خطة المفوضية لهذا العام ومناقشة آلية العمل وأهم المعوقات التي تواجه الاعمال الموكلة بالمكتب وكيفية تطوير المهارات للارتقاء بواقع حقوق الإنسان بالمحافظة من خلال اجتماع عقده السادة المفوضين مع كوادر المكتب لاجل النهوض بواقع حقوق الانسان في العراق".

من جهته اشاد المفوض، علي البياتي، وفقا للبيان "بعمل وجهود مكتب المفوضية في كربلاء من خلال رصده للانتهاكات ومتابعتها مع الجهات المعنية"، داعيا الى "بذل المزيد من العمل المتواصل والاهتمام بالملفات التي تعني بحقوق الانسان واعتماد السبل القانونية في استقبال الشكاوى والمناشدات ومتابعتها وتحويلها الى دعاوى قضائية في حال عدم استجابة الجهات المعنية بهذا الجانب لانه يعتبر مؤشر اساسي في نجاح عمل المفوضية على اعتبارها الراعي الرسمي لحقوق الانسان في العراق".

فيما اكد المفوض زيدان العطواني على ان "مكاتب المفوضية في المحافظات هي الاذرع الرئيسية لابراز دور ومهام المفوضية في العراق ، مشيرا الى تكثيف التعاون والتنسيق المشترك مع كافة الجهات ومنظمات المجتمع المدني في معالجة بعض الضواهر السلبية في المجتمع واظهار حالات الانتهاك في وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي لما له من دور في أيصال الحقائق الى أصحاب القرار لاجل وضع الحلول والخطط والبرامج المناسبة لها".

واستكمل البيان "على هامش الزيارة اطلع السادة المفوضين على نسب وسير الاعمال بانجاز البناية الخاصة بمكتب المفوضية في كربلاء ، والتقوا خلالها بمهندسي الشركة المنفذة للمشروع ، ودعا السادة المفوضين الى الاسراع في اكمال البناية لما تحوية من قاعات كبيرة خاصة بالورش والدورات التدريبية للعمل على نشر وتعزيز ثقافة حقوق الانسان والتي تستهدف موظفي الدوائر الحكومية ومنظمات المجتمع المدني".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل