/
/
/
/

كشف مكتب الإحصاء الاتحادي في ألمانيا أن عدد اللاجئين وطالبي اللجوء بلغ حتى نهاية عام 2018 نحو 1.8 مليون شخص، منهم 1.3 مليون حاصلون على حق الإقامة، غالبيتهم عراقيون وسوريون وأفغان.

وصل عدد الباحثين عن الحماية في ألمانيا، من طالبي لجوء ولاجئين، إلى نحو 1.8 مليون شخص، وذلك حتى نهاية عام 2018، حسبما أفاد مكتب الإحصاء الاتحادي في ألمانيا اليوم الخميس (18 تموز/يوليو). ووفقاً للمكتب فإن نسبة طالبي اللجوء المسجلين في ألمانيا زادت بنسبة 6 بالمئة مقارنة بالعام الذي سبقه، أي ما يعادل 101 ألف شخص.

وذكر المكتب أن الأسباب الإنسانية هي أكثر ما يدفع الباحثين عن حماية للقدوم إلى ألمانيا، مشيراً إلى أن 71% من طالبي اللجوء واللاجئين الموجودين في ألمانيا وصلوا إليها في السنوات الخمس الأخيرة. وحصل 1.3 مليون منهم على أحد أنواع الحماية وبالتالي على حق الإقامة.

وبحسب إحصائيات المكتب فإن نحو 62% من الحاصلين على حق الحماية في ألمانيا أتوا من ثلاثة دول وهي سوريا (526 ألف) والعراق (138 ألف) وأفغانستان (131 ألف).

وتشير بيانات المكتب إلى أن عدد الأشخاص الذين لم يتم البت بطلبات لجوئهم بلغ 306 ألف شخص حتى نهاية 2018، وهوما يقل بـ 269 ألف حالة مقارنة بعام 2016 الذي بلغت فيه نسبة تقديم طلبات اللجوء ذروتها. ويعود السبب في ذلك، إلى تسريع إجراءات البت بطلبات اللجوء والانخفاض المستمر في عدد طلبات اللجوء الجديدة. علماً أن هناك زيادة ملحوظة في عدد الباحثين عن الحماية في ألمانيا من أشخاص قادمين من تركيا (14 ألف) وإيران (21 ألف).

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل