/
/
/
/

شفق نيوز/ عد مجلس محافظة البصرة أزمة الكهرباء المتجددة في فصل الصيف، "إدارية وفنية" بالمقام الأول، خصوصاً بعد أن تم توفير الأموال اللازمة من قبل الحكومة الاتحادية.

ونقلت الاناضول عن رئيس لجنة الطاقة في مجلس محافظة البصرة علي شداد، قوله إن "محافظة البصرة سابقاً لم تدخل في نظام البرمجة (نظام القطع المبرمج أربع ساعات تجهيز للكهرباء وساعتين انطفاء)، حيث بدأ النظام منذ أسبوعين وهناك تذبذب في تجهيز الكهرباء للبصرة".

وأوضح شداد أن "مجلس محافظة البصرة منح في خطة 2019، الأولوية لقطاعي الكهرباء والماء، حيث خصص للقطاعين نحو 1.3 تريليون دينار (نحو مليون دولار)، لكن المشكلة في إدارة الأزمات في المحافظة".

وتابع ان "محافظ البصرة، منح صلاحيات واسعة في تنفيذ المشاريع من قبل الحكومة الاتحادية، لكن تلك الصلاحيات لم تستثمر لتنفيذ المشاريع الأساسية في المحافظة".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل