/
/
/
/

داد/المسلة: قال النائب عن تحالف سائرون وعضو لجنة النزاهة النيابية جواد الساعدي، الاحد 23 حزيران 2019، إن الحكومة العراقية لم تطبق أياً من فقرات برنامجها الحكومي الموعود، مشيراً إلى ضعفها أمام الفاسدين والمتصارعين، محذراً من خطوات عملية مقبلة.

وقال الساعدي في بيان ورد الى "المسلة"، إنه "في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها العراق و شعبه جراء تكالب الفاسدين عليه والتلاعب بمقدراته بشكل كامل، لم نلمس من الحكومة أية جدية في رفع الحيف والظلم عن كاهل المواطن، بل ظل الشعب يرزح تحت نير الفقر والفاقة".

وأضاف أنه "لم نشهد أي تحسن على مستوى الخدمات والظروف المعيشية الصعبة، بل أصبحت الحكومة ونتيجة لصراع الإرادات السياسية والمصالح الفئوية الضيقة داخلها، لا حول لها ولا قوة، بل إن الجميع يجر النار الى قرصه مع الأسف الشديد".

وتابع، "نحن كسلطة تشريعية ورقابية في مجلس النواب العراقي، ومن خلال مراقبتنا لاداء الحكومة، وبعد انقضاء اكثر من تسعة أشهر من عمرها، شخصنا و بشكل واضح أن الحكومة لم تطبق أي فقرة من فقرات برنامجها الحكومي، الذي ألزمت به نفسها، ونالت ثقة المجلس بسببه، بل ليس في الأفق مايدل على أنها عازمة على تطبيقة، وما ملف الإدارة بالوكالة إلا دليلاً على ما نقول، فرغم اعلانها و تعهدها بإن (30 / 6 / 2019) سيكون آخر يوم لكافة المناصب التي تدار بالوكالة، إلا أنها لم تنهي منصبا واحداً من تلكم المناصب، كذلك عدم إكمال الكابينة الوزارية".

وأشار إلى أنها "الغاية الآن لم تحاسب فاسداً واحداً رغم تشكيلها لمجلس مكافحة الفساد، هذا وغيرها من الاخفاقات الحكومية، التي ألقت بظلالها على حياة المواطنين ورفايتهم، لذلك نحذر الحكومة من أن أوضاع البلد تسير نحو الاسوء، وأن عدم التزامها ببرنامجها وتعهداتها، يدخل البلد في نفق مظلم، وستتحمل جميع النتائج، كما أننا وفي حال عدم التزامها ستكون لنا خطوات عملية و فعلية تحت قبة البرلمان وخارجه، من أجل تصحيح المسار، فما عاد الشعب يتحمل

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل