/
/
/
/

غداد اليوم - بغداد

أكد تحالف سائرون اليوم الأربعاء، أن مهلة الـ(10) أيام التي أعلن عنها الصدر، هي نهائية لرئيس الوزراء عادل عبدالمهدي.

وقال النائب عن التحالف محمد الغزي، في تصريح خاص لـ(بغداد اليوم)، إن "تأخير حسم الكابينة الوزارية، طيلة الفترة الماضية، هو ان الكتل السياسية اختلفت على بعض المسميات، وبعض الكتل اصرت على اسماء معينة لشغل مناصب داخل الكابينة الوزارية، لا تتلاءم مع البرنامج الحكومي".

وأضاف الغزي، أن "مهلة الـ(10) أيام هي مهلة نهائية لرئيس الوزراء عادل عبدالمهدي وعليه ان يتحمل المسؤولية امام الشعب العراقي وامام الكتل السياسية ويأتي بأسماء تتلاءم مع برنامجه الحكومي".

ودعا رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، امس الثلاثاء، القوى السياسية الى تقديم مرشحيها للوزارات المتبقية.

وقال عبد المهدي في مؤتمره الصحفي الأسبوعي، وحضرته (بغداد اليوم)، ان "المرجعية الدينية كانت دقيقة في التعبير عن معاناة الشعب العراقي"، مضيفا "ماضون بتقليل المناصب بالوكالات، عبر التثبيت او تقليص الزيادات".

ودعا "القوى السياسية الى تقديم مرشحيها للوزارات المتبقية"، قائلاً "ان لم تتمكن القوى السياسية من تقديم مرشحين للوزارات المتبقية سنقوم نحن بذلك"، مشيرا الى ان "كتلا كبيرة خولت رئاسة الوزراء بحسم ملف المناصب بالوكالة".

وطالب زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الاثنين الماضي، القوى السياسية بتفويض رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي بإكمال الكابينة الوزارية خلال مدة أقصاها 10 أيام، فيما هدد البرلمان في حال عدم اكمال التصويت على ما تبقى من اللجان البرلمانية.

 

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل