/
/
/
/

السومرية نيوز/ بغداد

كشف مسؤول أمني عراقي، السبت، أن القوات العراقية تقترب من إكمال خططها الخاصة بتأمين الحدود البرية الطويلة مع سوريا (أكثر من 600 كيلومتر) التي كانت بدأتها قبل شهور.

ونقلت الشرق الاوسط عن المسؤول قوله ان "عملية تأمين الحدود البرية مع الجانب السوري بدأت منذ فترة؛ لكن ظهر عند التقييم أنها بحاجة إلى إعادة نظر في بعض الجوانب والصيغ، واستكمال في مناطق أخرى لم تكن قد جرت عملية تأمينها بشكل كامل".

وأضاف المسؤول أن "الخطة التي تم اعتمادها لتأمين الحدود مع سوريا أثبتت نجاحاً خلال الفترة الماضية، لجهة إيقاف عمليات التسلل من الجانب السوري إلى العراق وبالعكس؛ لكنها تحتاج إضافات سواء على صعيد استخدام أجهزة إضافية من كاميرات وأجهزة إلكترونية، أو تأمين مناطق جديدة لم تكن مشمولة بالخطة السابقة"،’ مشيرا الى ان "هناك مناطق تحتاج إلى إجراءات أكثر".

وتابع المسؤول أن "العمل جارٍ على أن تكون عملية التأمين 100 في المائة، بما في ذلك تأمين الطريق البرية بين البلدين"، موضحا ان "نسبة التأمين تتعدى الـ80 في المائة".

وكان مصدر أمني عراقي قد صرح أمس الجمعة بأن "العراق يُنسق مع الحكومة السورية لتأمين حدود البلدين"، مبيناً أن "الحدود من جهة العراق مؤمنة بشكل كامل، وتعمل الحكومة على أن تبقى آمنة، وإن حدثت اضطرابات في الجانب السوري".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل