/
/
/
/

شفق نيوز/ كشف برلماني إيراني، اليوم الخميس، أن رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي يقود وساطة لتقريب وجهات النظر وإنهاء الخلافات بين المملكة العربية السعودية وإيران.

وقال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، النائب حشمت الله فلاحت بشه، إن ”هناك جهودًا تقوم بها الحكومة العراقية لإنهاء الخلافات وتقريب وجهات النظر بين السعودية وإيران”.

وأشار لوكالة أنباء ”تسنيم“ إلى أن ”بعض دول العالم الإسلامي بالمنطقة تدرك أن أي خلافات وأزمة تحدث في المنطقة ستؤثر عليها، وفي مقدمتها الحكومة العراقية“، مضيفًا أن ”إنهاء الخلافات والتوترات بين إيران والدول العربية بالنسبة للعراق اليوم قضية استراتيجية“، الأمر الذي دفع لتدخل الوساطة العراقية التي تعي أهمية الأمن بالنسبة للقادة العراقيين.

وبين أنه ”وفقًا للمعلومات التي تلقيناها، يؤكد القادة العراقيون أنهم يحاولون لعب دور الوسيط، ولهذا يقومون بزيارات لإيران والسعودية لمنع تصاعد التوتر بين البلدين الذي يؤثر على استقرار المنطقة“.

وطالب البرلماني الإيراني وزارة الخارجية في بلاده بأن تتولى مهمة ”تفكيك“ الخلافات بين طهران والدول العربية، وفي مقدمتها السعودية، قائلًا: ”إنهاء الخلافات مع السعودية أفضل فرصة، ويجب أن يكون للخارجية الإيرانية دور نشط في هذا المجال“.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل